اللواء أمين الوائلي يترجل في جبهات الجوف بعد ثلاثة عقود من المواجهة المستمرة ضد إيران
السبت 27 مارس ,2021 الساعة: 09:45 صباحاً
متابعات خاصة

ترجل اللواء الركن أمين الوائلي قتيلا في جبهات الجوف في وقت مبكر السبت بعد مواجهات تقدمها قبل جنوده في جبهة العلم بين مأرب والجوف وفقا لفيديوهات بثت له قبل مقتله بساعات.

ونعى مئات الأشخاص في وسائل التواصل الاجتماعي اللواء الركن أمين الوائلي الذي ختم حياة طويلة من المواجهة ضد إيران ووكلائها في المنطقة.


وكان اللواء أمين الوائلي يقود الجبهات بنفسه وهو قائد المنطقة العسكري السادسة التي تقاتل في الجبهات الشمالية لمأرب بين الجدافر غربا والعلم شرقا وهو أحد المحاور التي شنتها مليشيا الحوثي على مأرب.

وأمين الوائلي من مواليد 1962 من مديريات وصاب في محافظة ذمار، متزوج وله 11 ولدا، ويعاني من مرض السرطان.


خريج الكلية العسكرية 1984
مشارك بحروب الجيش اليمني في العراق ضد إيران وآمرا لأحد الأفواج العسكرية هناك في ثمانينيات القرن الماضي.

نال الماجستير من العراق 1999 في العلوم العسكرية. ولديه شهادة بكالوريوس في الشريعة والقانون من جامعة صنعاء.

تدرج في المناصب العسكرية من قائد فصيلة دروع حتى قائد كتيبة دروع، ثم تولى قيادة كتيبة مدفعية، وأركان حرب للواء السابع حرس جمهوري، ثم أركان اللواء 14 حرس ثم نائب القائد لشؤون التدريب في مدرسة الحرس، نائب القدئ القائد للشؤون الإدارية في مدرسة الحرس.

انتقل إلى ركن ثاني لعمليات محور الحديدة بالجيش وقاد معسكر الصيفي في صعدة أثناء الحروب الست، ثم قاد اللواء 123 مشاه بصعدة.
انضم للثورة بعد مجزرة الكرامة 2011.


ثم شغل منصب ركن تدريب الفرقة الأولى مدرع سابقا، ورئيس عمليات المنطقة الشمالية الغربية والفرقة الأولى مدرع قبل حلها، ومساعد مدير دائرة العمليات الحربية بوزارة الدفاع.


عينه هادي أركان حرب المنطقة العسكرية الثالثة، ثم تولى قيادة المنطقة العسكرية السادسة وحرر الحزم في مطلع 2016.
غادر قيادة المنطقة بعد تحرير الجوف مباشرة في 2016.


عاد لقيادة المنطقة العسكرية السادسة في مارس 2020 بعد سقوط الحزم مرة ثانية وقاد الجيش إلى جبهات شرقي الحزم وقتل على مشارفها.


Create Account



Log In Your Account