من هو شقيق الملك الأردني المتهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب؟
السبت 03 أبريل ,2021 الساعة: 10:31 مساءً
متابعات

مع تواتر الأنباء الواردة والمتضاربة من الأردن، لا سيما الخبر الذي أعلنته صحيفة واشنطن بوست حول انقلاب سجله الأمير حمزة بن الحسين على حكم العاهل الأردني، ضجت مواقع التوصل في الأردن بالتعليقات حول الأمير صاحب الـ41 عاماً والأخ غير الشقيق للملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين.

وحتى إعلان وكالة الانباء الأردنية "بترا" نفي الأخبار التي تحدثت عن وضع الأمير قيد الإقامة المنزلية، بإضافة لنفي خبر توقيفه، سجل الناشطون العديد من التعليقات حول ما يحدث.

وشغل الأمير حمزة منصب ولي العهد من العام 1999 حتى العام 2004 قبل أن يعفيه الملك عبد الله من هذا المنصب برسالة رسمية جاء فيها: "اخترتك بنفسي قبل خمس سنوات ومن بين جميع أخوتي ومنهم من هو أكبر منك سنًا لتكون وليًا لعهدي وسندا لي عندما تقتضي الضرورة".

وأكد الملك في رسالته حينها أن هذا المنصب شرفي وأضاف: "بما ان الوطن بحاجة الى جهد كل واحد منا والى العمل باقصى طاقاته وامكانياته، فقد قررت اعفاءك من منصب ولي العهد لتكون اكثر حرية، وقدرة على الحركة والعمل والقيام بايه مهمات، أو مسؤوليات اكلفك بها الى جانب اخوتنا من ابناء الحسين وافراد الاسرة الهاشمية".

ونقل ناشطون على مواقع التوصل الإلكتروني مقاطع فيديو تظهر تواجدًا أمنيًا كثيفًا في منطقة دابوق وهي إحدى أرقى المناطق في العاصمة الأردنية، حيث يستقر العديد من مسؤولي الدولة. 

والأمير حمزة هو الإبن البكر للملكة نور الحسين ومتزوج من الأميرة بسمة حمزة، وهو الزواج الثاني له بعد الأميرة نور بنت عاصم وللأمير منها إبنة واحدة هي "الأميرة هيا بنت حمزة"، وله من زوجته الحالية 5 ابناء، 4 فتيات بالإضافة للأمير حسين الذي ولد قبل عامين.

وللأمير حمزة رتبة فريق أول عسكرياً، وهو يرأس اللجنة الملكية الاستشارية لقطاع الطاقة، والرئاسة الفخرية لاتحاد كرة السلة الأردني. كما يرأس مجلس أمناء متحف السيارات الملكي، ونادي الرياضات الجوية الملكي.

المصدر : موقع تلفزيون العربي


Create Account



Log In Your Account