الحوثيون يتهمون السعودية بمنع التبادل الكامل للأسرى
الأربعاء 07 أبريل ,2021 الساعة: 10:11 مساءً
الحرف28- متابعات

اتهمت جماعة الحوثي مساء الأربعاء، السعودية بمنع تبادل "كاملاً"  للأسرى بين الجماعة والحكومة الشرعية.

ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة الحوثي، عن رئيس لجنة شؤون الأسرى لدى الجماعة، عبدالقادر المرتضى، إن الطرف الحكومي تلقى توجيهات سعودية صارمة بمنع عمليات التبادل المحلية منذ شهر مارس الماضي.

وتابع" ولم نستطع سوي تنفيذ بعض العمليات الفردية".

وأشار المرتضى إلى أن هناك "أكثر من 10 صفقات تشمل 700 أسير من الطرفين توقفت".

وزعم بأن" ليس هناك ثقة بين أعضاء الوفد الحكومي في ملف المفاوضات، إضافة إلى أن قيادة التحالف تتدخل في المفاوضات المحلية بشكل مباشر".

واتهم المرتضى الطرف الحكومي بأنه "غير جاد في موضوع التبادل الشامل لجميع الأسرى بسبب وجود مئات الأسرى المخفيين من قبلهم ولم يفصحوا عن أماكن احتجازهم حتى الآن".

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل الحكومة الشرعية أو السعودية حول اتهامات الحوثيين.

وكان القيادي في جماعة الحوثي محمد علي الحوثي، قد قال في تغريدة عبر تويتر مساء الاثنين: "مع قدوم شهر رمضان المبارك؛ نطالب بالتبادل الكامل للأسرى"، لافتا إلى أن "هذا ملف إنساني لا يجب أن يخضع لاختيار قوائم محددة (...). يجب النظر للجميع بتساوي في الحل".

من جانبه قال رئيس الوفد الحكومي المفاوض في ملف الأسرى، هادي هيج، في تغريدة على حسابة بتويتر، "نعلن جاهزيتنا للقيام بصفقة الكل مقابل الكل بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك".

لكن وزير الاعلام والثقافة والسياحة في الحكومة الشرعية معمر الإرياني، اعتبر تصريحات قيادات جماعة الحوثي عن تبادل كامل للأسرى بأنه "حديث للاستهلاك السياسي والإعلامي".

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، أعلن في 21 فبراير الماضي، انتهاء جولة المفاوضات بين الحكومة الشرعية والحوثيين، في العاصمة الأردنية عمان، دون التوصل إلى اتفاق لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمان الموقع بين الطرفين بشأن الأسرى منتصف فبراير العام الماضي.

ويتضمن الشق الثاني من الاتفاق، الإفراج عن 300 أسير من الطرفين، بواقع 200 أسير من الحوثيين، مقابل إفراج الجماعة عن 100 من أسرى الحكومة، إضافة إلى اللواء ناصر منصور هادي، ووزير الدفاع السابق محمود الصبيحي.


Create Account



Log In Your Account