إمرأة من عدن تحكي تفاصيل اقتحام قيادي بالانتقالي لمنزلها واختطاف طفلها وكيف قابل المحافظ ومدير الأمن شكواها برد صادم
الخميس 22 أبريل ,2021 الساعة: 11:03 مساءً
خاص

قالت إمرأة من سكان منطقة كابوتا بمديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن، إن مسلحين يتبعون قياديا في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا اقتحموا منزلها، قبل أن يقوموا باختطاف إبنها.

وأوضحت المرأة في تسجيل صوتي حصل "الحرف28" على نسخة منه، إن مسلحين يتبعون القيادي في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، والمكلف بما يسمى مكافحة الإرهاب، المدعو صالح السيد، اقتحموا منزلها واختطفوا طفلها "يونس وديع صالح عبدالله عبدالكريم" البالغ من العمر 14 عاما.

وأضافت أن المسلحين بعد اقتحام المنزل سألوا عن "صالح" وعندما لم يجدوه سألوا إبنها هل " أنت يونس وديع؟ " فرد عليهم بنعم، ليقوموا بأخذه بالقوة.

وأشارت المرأة إلى انها حاولت منع اعتقال الطفل يونس الا انها لم تنجح في ذلك.

المرأة، أكدت في حديثها أنها مثل بقية المواطنين، لا تعلم سبب اعتقال الطفل يونس.

وطبق حديثها، قالت أم يونس إنها ذهبت إلى مكتب محافظ عدن احمد لملس المحسوب على المجلس الانتقالي، وفق اتفاق الرياض، وقدمت اليه شكوى بالحادثة، لكنها تفاجأت برد صادم منه.

وأوضحت أن المحافظ رد عليها " ما أقدر أسوي لكم شيء"، وأضاف "هذه قضية شخصية" قبل أن يشير عليها بالذهاب إلى مدير الأمن المحسوب على الشرعية.

وتساءلت أم يونس "إذا كان المحافظ يقول هذه مسألة شخصية فأين عاد نروح".

واصلت أم يونس محاولاتها وذهبت إلى مدير الأمن، لكن رده كان أسوأ من رد المحافظ.

وبحسب أم يونس، قال مدير الأمن " ما أقدر أسوي شيء لصالح السيد" وأضاف " يملك صلاحية الدخول إلى أي مكان في عدن لانه مكلف بمكافحة الإرهاب".

عجزت الام عن اقناع سلطات عدن بقبول شكواها والبحث عن إبنها والافراج عنه، ولم يعد بإمكانها سوى الدعاء الذي ختمت به تسجيلها الصوتي قائلة " يا الله بحق الشهر الكريم، انت الذي خارجتنا من الحوثيين، خارجنا منهم" في إشارة إلى الانتقالي.

ويتهم صالح السيد بقضايا تفجيرات واحتواء لعناصر من تنظيم القاعدة واعتقال وتصفية كثير من المواطنين وأفراد عسكريين. 

فقبل أيام، قال قائد لواء النقل في المنطقة الرابعة العميد أمجد خالد، في رسالة وجهها إلى وزارتي الدفاع والداخلية، إن القائد في قوات الانتقالي، "صالح السيد" متهم بقضايا تفجيرات واحتواء لعناصر من تنظيم القاعدة واعتقال وتصفية كثير من أفراد لواء النقل وأبناء مديرية دار سعد. 

وأضاف أن "صالح السيد" قام بحتواء وتجميد عناصر من تنظيم القاعدة في صفوف الانتقالي، بينهم "نادر مقاديشو" عضو خلية اختطاف القنصل السعودي.

وأكدت الرسالة أن "السيد" شارك في أعمال إرهابية وتفجيرات في عدن ولحج.
وتشهد مدينة عدن، منذ سيطرة الانتقالي على المدينة عقب انقلاب أغسطس 2019، اختلالات أمنية واسعة ومستمرة بينها اغتيالات واختطافات ومداهمات للمنازل ونهب ممتلكات عامة وخاصة، 




Create Account



Log In Your Account