عصابات حوثية متنافسة على الجبايات من التجار باسم الزكاة تسبب خسائر هائلة للتجار
الإثنين 26 أبريل ,2021 الساعة: 10:46 مساءً
خاص

انتشرت عصابات حوثية متنافسة منذ بداية رمضان لجمع أكبر قدر ممكن من الجبايات من التجار.
وقال تجار رفضوا الكشف عن هوياتهم لدواع أمنية للحرف28 إن سلسلة من الاقتحامات تتعرض لها محلاتهم التجارية أكثر من مرة، وكل عصابة تدعي أنها مخولة بجمع الزكاة من التجار وانتزاعها بالقوة.


واعترفت مليشيا الحوثي بوجود عصابات منها تنتزع الجبايات باسم الزكاة والشهداء، لكنها قالت إن تلك تسليم تلك العصابات أموالا لا يعفي التجار من الدفع مرة أخرى لها.


وقال تجار إن العصابات الحوثية المختلفة تنتشر بأزياء الحوثي الرسمية والشعبية ولديها أوراق رسمية من المليشيا لانتزاع الجبايات، كما لديهم مسلحون وأطقم ترافق حملاتهم.


وتتركز تلك العصابات في كل من صنعاء وإب والحوبان بتعز.

واضطرت هيئة الزكاة الحوثية إلى إصدار تحذيرات وبيانات بوجود عصابات تنتحل أسماءها ومهامها وتقوم بجمع الجبايات.


ودعت التجار إلى التفريق بين العصابات غير الرسمية وغير المخولة بجمع وجباية الزكاة والإتاوات، وبين العناصر التي لها الحق من قبل الحوثي في جمع وجباية الزكاة والجبايات.


ونتج عن تعدد العصابات الحوثية إغلاق أكثر من 600 محلا تجاريا بما فيها شركات في صنعاء وحدها خلال يومين الأسبوع الماضي.

وزعمت مليشيا الحوثي اليوم أنها قبضت على عصابة تجبي وتجمع الأموال من التجار في الحوبان.


وبلغ عدد العصابات والعناصر الحوثية المخصصة لجمع الزكاة أكثر من ستة آلاف عنصر حوثي تقودها 200 لجنة موزعة على عدة شوارع وأحياء تجارية في صنعاء ومحافظات عدة.


Create Account



Log In Your Account