الأمم المتحدة : هناك اتفاق متاح وجيد للسلام في اليمن لكنه قد يتبخر
الخميس 29 أبريل ,2021 الساعة: 08:50 مساءً
متابعة خاصة

قالت الامم المتحدة، إن أمل إنهاء المعاناة الانسانية وإحلال السلام في اليمن قد يتبخر إن لم تترجم الاقوال إلى أفعال. 

وأكدت على لسان منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، في تصريحات صحفية، أن هناك اتفاق متاح وجيد للسلام وإنهاء المعاناة الانسانية لليمنيين. 

ولم يذكر لوكوك تفاصيل الاتفاق الذي تحدث عنه والاطراف التي توافقت عليه، لكن المبعوثين الاممي والامريكي إلى اليمن يقودان وساطة للحصول على موافقة الشرعية والحوثيين على الاعلان المشترك الذي يشمل وقف شامل لاطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية لكن تلك الجهود لم تسفر عن نجاح حتى اللحظة.

وقال لوكوك إن إجراءات بايدن ضاعفت الأمل بشأن الوضع في ‎اليمن لكنه أمل قد يتبخر إذا لم يترجم إلى أفعال وتمويل. 

وأضاف "مقاربة إدارة بايدن في ‎اليمن القائمة على الدبلوماسية وتقديم المساعدات تتمتع بفرصة أكبر للنجاح" 

وكان الرئيس الامريكي جو بايدن قد أعلن التزام ادارته بإنهاء الحرب في اليمن وعين مبعوثا خاصا له الى البلاد التي تشهد حربا طاحنة للعام السابع على التوالي. 

وأشار لوكوك، أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم ولا بلد يضاهيه في عدد الجوعى. 

وأكد أن ثلثا الشعب اليمني يحتاجون للمساعدة. 

وجددت منسق الشئون الانسانية تأكيد الامم المتحدة، على أن الحل الوحيد في ‎اليمن هو عملية السلام. 

ووفق تقديرات الامم المتحدة، يعيش قرابة 80٪ من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة تحت خط الفقر، بسبب الحرب التي نتجت عن انقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية بصنعاء في 21 سبتمبر 2014.



Create Account



Log In Your Account