إيران ترحب باللهجة السياسية السعودية الجديدة وتعلن استعدادها للدخول في حوار إقليمي
الخميس 29 أبريل ,2021 الساعة: 10:04 مساءً
متابعة خاصة

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن حكومة بلادها ترحب باللهجة السياسية السعودية الجديدة، مؤكدة استعدادها للتعاون مع الرياض لصالح استقرار المنطقة. 

وأكدت الخارجية الإيرانية ، وفق الجزيرة، أن السعودية وإيران بلدان مهمان في العالم الإسلامي وأن تعاونهما في صالح الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأضافت أن بإمكان طهران والرياض اعتماد الحوار البناء وتجاوز الخلافات وفتح صفحة جديدة، مرحبة باللهجة السياسية الجديدة للسعودية.

وقالت الخارجية الإيرانية "طرحنا مقترحات للحوار الإقليمي كمبادرة هرمز للسلام ومستعدون لخطوات بناءة في هذا السياق".

ومؤخرا كشفت تقارير غربية، عن لقاءات سرية عقدت بوساطة عراقية في عاصمة الاخيرة بغداد بين السعودية وايران، تناولت عدة ملفات بين الحرب في اليمن، لكن التقارير ذاتها تؤكد انتهاء اللقاءات بدون نتائج.

وتدعم إيران مليشيا الحوثي التي نفذت انقلابا على الشرعية في سبتمبر 2014، فيما تقود السعودية تحالفا عسكريا منذ مارس 2015 لدعم الحكومة الشرعية.

وفي 22 مارس الماضي، قدمت السعودية مبادرة لانهاء الحرب في اليمن تضمنت" تخفيف القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين، ووقف شامل لاطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية". 

ولاقت المبادرة السعودية ترحيبا واسعا من المجتمع الدولي كما رحبت بها الحكومة الشرعية، أما المليشيا الحوثية فسارعت إلى رفضها بدعوى أنها لم تأت بجديد، قبل أن تعود للموافقة المبدئية عليها، مشترطة فصل الملف الانساني عن بقية الملفات ورفع غير مشروط للقيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، الامر الذي ترفضه السعودية والحكومة الشرعية. 


Create Account



Log In Your Account