الأمم المتحدة تستأنف مساعيها لإقناع الحوثيين بتقييم ناقلة "صافر"
الجمعة 21 مايو ,2021 الساعة: 04:24 مساءً
الحرف28- متابعات

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الجمعة، عن لقاء مرتقب يجمع الأمم المتحدة بقيادات في جماعة الحوثي لبحث تقييم وصيانة الخزان العائم "صافر" قبالة سواحل رأس عيسى بمحافظة الحديدة على البحر الأحمر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها، إن الأمم المتحدة ستعقد اجتماعاً مع مسؤولين من طرف الحوثيين الأسبوع المقبل، لبحث زيارة فريقها الفني الناقلة "صافر" في أقرب وقت ممكن.

ولم تعطِ المصادر، التي فضّلت عدم الإفصاح عن هويتها، إعطاء مزيد من التفاصيل عن مكان الاجتماع، أو المقترحات التي ستقدم لتجاوز العراقيل بين الطرفين، وفق الصحيفة.

وكانت الأمم المتحدة أجلت زيارة فريق خبرائها لأكثر من مرة بعد تراجع ونكث الحوثيين لتعهداتهم بالسماح للفريق بزيارة الناقلة وإجراء عملية التقييم ومن ثم الصيانة المطلوبة، لتجنب حدوث كارثة بيئية لا قبل للمنطقة بها.

والشهر الماضي، أكدت الولايات المتحدة، تزايد قلقها من كارثة بيئية قد تسببها ناقلة النفط «صافر» في الساحل اليمني على البحر الأحمر، التي يعتقد أنها محملة بأكثر من مليون برميل نفط خام، وتقف قبالة السواحل اليمنية منذ 2015.

والناقلة "صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة، راسية قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمال ميناء الحديدة، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وتشترط جماعة الحوثي بيع النفط المتواجد في الخزان لصالحها، وهو ما ترفضه بشدة الحكومة اليمنية، ما جعل أزمة الخزان مستمرة منذ سنوات.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ عام 2015، أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل)، والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة.


Create Account



Log In Your Account