مسئول حكومي :  مصرع قيادي عسكري في "حزب الله" اللبناني في مأرب
الثلاثاء 25 مايو ,2021 الساعة: 06:31 مساءً
متابعة خاصة

قال مسئول في الحكومة الشرعية، إن قياديا عسكريا في حزب الله اللبناني، لقي مصرعه، أثناء مشاركته المليشيا الحوثية في الهجوم الذي تشنه منذ فبراير الماضي على جبهات أطراف مأرب. 

وأوضح وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني أن القيادي في الجناح العسكري لمليشيا حزب الله اللبناني المدعو مصطفى الغراوي، لقي مصرعه غربي مارب، وفق وكالة سبأ الرسمية. 

وأكد أن الغزاوي قتل بغارة جوية لطيران التحالف دعم الشرعية استهدفت موقعا للمليشيا في جبهة صرواح غربي مارب. 

وأشار الارياني إلى أن مقتل الغزاوي يعكس حجم ومستوى الانخراط الايراني في التصعيد العسكري الذي تشنه المليشيا في مختلف جبهات المحافظة‏. 

وأكد أن إيران انخرطت بشكل مباشر في معركة مارب، عبر نشرها لمئات الخبراء من الحرس الثوري وحزب الله، وقيادة العمليات العسكرية ميدانيا، وتهريب الاسلحة من الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، وتسخير الآلة السياسية والاعلامية. 

وقال الارياني إن قيادة خبراء الحرس الثوري وحزب الله للمعركة في مأرب هو تأكيد لطبيعة المعركة باعتبارها امتداد للمشروع التوسعي الايراني في المنطقة‏. 

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن مطالبين بإصدار مواقف حازمة إزاء التدخلات الايرانية السافرة في الشأن اليمني، ودورها في تصعيد العمليات العسكرية وتقويض جهود التهدئة واحلال السلام، ومسئوليتها عن استمرار نزيف الدم، وتفاقم المعاناة الانسانية لليمنيين. 

وخلال الفترة الماضية،اعترف أمين عام حزب الله حسن نصر الله، في اكثر من خطاب، بارساله مسلحين وخبراء عسكريين الى اليمن لدعم الحوثيين. 

ومؤخرا، اعترف مستشار قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال رستم قاسمي، بدعم بلاده للحوثيين وارسال خبراء عسكريين الى صنعاء. 

وقال قاسمي، في حواره مع موقع "روسيا اليوم"، أن الحرس الثوري قدم السلاح  للمليشيا الحوثية ودرب عناصر منها على صناعة السلاح، مؤكدا أن كل ما يمتلكه الحوثيون من أسلحة هو بفضل مساعدات الحرس الثوري الإيراني. 

وأكد أنه لا يزال يتواجد في اليمن عدد من المستشارين العسكريين لمساعدة المليشيا. 



Create Account



Log In Your Account