مسئول حكومي : استمرار الإمارات بالعبث في اليمن سببه صمت قيادة الشرعية
الثلاثاء 25 مايو ,2021 الساعة: 09:45 مساءً
متابعة خاصة

طالب مسئول في الحكومة قيادة الشرعية باتخاذ موقف حازم تجاه عبث دولة الإمارات في اليمن ومنعها من بناء القواعد العسكرية. 

‏وقال وكيل وزارة الاعلام محمد قيزان، في تويتر، إن الإمارات تواصل عبثها سقطرى وجزيرة ‎ميون في باب المندب وميناء ومحطة ‎بلحاف الغازية بـ ‎شبوة، وتواصل في الوقت ذاته دعمها للمليشيا المسلحة المناوئة للشرعية في المناطق المحررة. 

وطالب قيزان الحكومة الشرعية بموقف حازم من  العبث الاماراتي في البلاد 

وأكد أن السكوت عن ما تفعله الإمارات جعلها تتمادى وأعطى مليشيا ‎الحوثي فرصة للنيل من الشرعية والحكومة اليمنية 

وفي وقت سابق من اليوم، كشفت وكالة "اسوشيتد برس" الامريكية، عن بناء الإمارات لمدرج عسكري كبير في القاعدة العسكرية التي تقوم ببنائها منذ 2016 في جزيرة ميون قبالة مضيق باب المندب. 

والامارات هي الدولة الثانية في التحالف الذي تقوده السعودية منذ مارس 2015، لدعم الشرعية ضد الحوثيين حد زعمها. 

وفور دخولها الاراضي اليمنية، باشرت الامارات بإنشاء كيانات مسلحة مناوئة للشرعية في الساحل الغربي "القوات المشتركة" وفي الجنوب تحت مسميات الاحزمة الامنية في عدن وابين ولحج والضالع والنخبة الشبوانية بمحافظة شبوة والحضرمية في حضرموت ودمجت تحت مسمى "قوات المجلس الانتقالي الجنوبي". 

وخلال السنوات الأولى من تدخل التحالف، سيطرت الإمارات على الجزر والموانئ اليمنية، وباشرت بإنشاء قواعد عسكرية في الساحل الغربي وبلحاف شبوة وسقطرى. 

وفي اغسطس 2019، دعمت الامارات قوات الانتقالي لتنفيذ انقلاب ضد الشرعية بعدن. 

وفي يونيو 2020، سيطرت الامارات عبر الإنتقالي على جزيرة سقطرى، وواصلت بناء قواعد عسكرية هناك بالتعاون مع إسرائيل، بحسب تأكيد تقارير وتحقيقات لوسائل اعلام دولية.



Create Account



Log In Your Account