العفو الدولية: مليشيا الحوثي تعذب المختطفين وتحبسهم تعسفيا لسنوات ثم تنفيهم قسرياً فور الإفراج عنهم
الخميس 27 مايو ,2021 الساعة: 01:19 مساءً
متابعات

اتهمت منظمة العفو الدولية مليشيا الحوثي بارتكاب جرائم واسعة بحق المدنيين المختطفين في سجون الحوثيين وزنازينهم في صنعاء وعدة محافظات.

وقالت المنظمة في بيان لها حصل الحرف28 على نسخة منه "يجب ألا تستخدم السجناء المعتقلين تعسفيا كقطع الشطرنج في المفاوضات السياسية الدائرة حاليا".


وأصدرت المنظمة اليوم الخميس تقريرا لها بعنوان: " أُطلق سراحهم وتعرضوا للنفي: التعذيب والمحاكمات الجائرة والنفي القسري لليمنيين في ظل حكم الحوثيين".


وتستخدم المنظمات مع الحوثيين مصطلحات غير قانونية مثل الحكم الواقع أو سلطات الأمر الواقع، ويعرف مجلس الأمن والقانون الدولي والقانون اليمني مليشيا الحوثي بأنها انقلابية استولت بالقوة على الحكم في صنعاء وارتدت عن النظام الجمهوري والديمقراطي.


وقالت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة لعفو الدولية "إن هذا التقرير يبرز كيف استخدمت سلطات الأمر الواقع الحوثية هؤلاء السجناء كقطع شطرنج سياسية حيث تمخضت الصفقات الخاصة بالسجناء التي تفاوضت عليها عن نفيهم وإبعادهم قسريا. فبعد سنوات من المعاناة تحت وطأة الانتهاك المروع والاعتقال غير القانوني، لم يأت الإفراج نفسه بالفرج للمعتقلين الذين تناولهم التقرير، إذ لم يتمكن أي منهم من العودة لدياره والتئام الشمل بالأهل بعد سنوات من الانفصال عنهم قسرا".  


وقالت المنظمة إن التهديد بقتل المختطفين يوميا في زنازين السجون الحوثية أحد الوسائل الشائعة للتعذيب لدى السجانين الحوثيين ضد المختطفين، كما يشمل التهديد بقتل الوالدين ونزع الأظافر والصعق الكهربائي وسائل تعذيب متكررة لدى الحوثيين.

وهجرت المليشيا من صنعاء والحديدة والمناطق التي تسيطر عليها  قرابة4 ملايين شخص إلى مأرب وعدن والتربة وشبوة والمهرة والسعودية ودول عدة في الخارج، وفق إحصاءات رسمية ودولية


Create Account



Log In Your Account