الحكومة تجدد تحذيراتها للعالم من انفجار "قنبلة صافر" وتدعو مجلس الأمن للتدخل
السبت 29 مايو ,2021 الساعة: 06:15 مساءً
متابعة خاصة


جددت الحكومة الشرعية، تحذيراتها من انفجار أو غرق سفينة صافر التي تحمل على متنها نحو 1.14 مليون برميل نفطي، وباتت مهددة بالانفجار او الغرق. 

وترسو السفينة في البحر الأحمر قبالة منطقة صافر بمحافظة الحديدة، وتمنع المليشيا الحوثية إجراء عمليات صيانة لها او تفريغها من الحمولة منذ اكثر من ست سنوات. 

وقال وزير المياه والبيئة اليمني المهندس توفيق الشرجبي، عقب تمرين فني مشترك على الاستجابة لحالات الانسكابات النفطية في الشواطئ أجري في مدينة الغردقة المصرية، اليوم السبت، إن عدم صيانة سفينة صافر ينذر بكارثة وشيكة. 

والتمرين الفني المشترك على الاستجابة لحالات الانسكابات النفطية في الشواطئ أجري في مدينة الغردقة المصرية، جاء تنفيذا لقرارات مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة خلال اجتماعه الطارئ لمناقشة الخطر البيئي لخزان صافر، في سبتمبر الماضي، بدعوة من السعودية. 

وجدد مطالبة الحكومة اليمنية لمجلس الأمن باتخاذ إجراءات ملزمة ورادعة لتلك المليشيات بما يضمن تفريغ النفط والتخلص من الخزان قبل أن يفيق العالم على واحدة من أكبر الكوارث البيئة والإنسانية في المنطقة والعالم. 

واكد الوزير الشرجبي أن الاستعداد للتعامل مع التسرب النفطي "غاية في الأهمية" في ظل الخطر الماثل. 

وشدد الوزير على ضرورة تبادل الخبرات الفنية بين الدول العربية والإقليمية المطلة على البحر الأحمر والبحر المتوسط واستمرار التنسيق لإعداد خطة طوارئ مشتركة لمواجهة الكارثة بحسب خطط الاستجابة وآليات التعامل مع الكوارث البحرية المعمول بهما. 

وقال الشرجبي إن الحكومة تتعامل مع خزان صافر النفطي باعتباره "تهديدا بالغ الخطورة لليمن والإقليم والملاحة الدولية" وتولي التعامل المسبق والاستجابة مع تداعيات الكارثة البيئية والإنسانية الوشيكة أهمية قصوى، بالتنسيق مع الدول المطلة على البحر الأحمر والبحر المتوسط والهيئة الإقليمية للحفاظ على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن. 

وكانت الامم المتحدة ومنظمات بيئية عالمية قد حذرت من انفجار او غرق سفينة صافر، مؤكدة ان ذلك سيتسبب بأكبر كارثة بيئة في العالم. 

وترفض المليشيا الحوثية السماح للفريق الاممي بزيارة السفنية لتقييم وضعها واجراء الصيانة لها. 

وكانت المليشيا الحوثية قد وافقت اكثر من مرة على السماح للفريق الاممي بزيارة السفينة لكنها لا تلبث ان تعود لموقفها السابق الرافض لصيانة السفينة. 



Create Account



Log In Your Account