مصادر محلية : تحليق مكثف لطيران التحالف في أبين.. لماذا؟
السبت 29 مايو ,2021 الساعة: 07:07 مساءً
متابعة خاصة

قالت مصادر محلية، إن طيران التحالف السعودي الاماراتي حلق اليوم السبت بشكل مكثف في سماء عدة مدن بمحافظة أبين. 

وأوضحت المصادر، أن طيران التحالف السعودي الإماراتي، يحلق منذ صباح اليوم بشكل مكثف في سماء محافظة أبين بما فيها مناطق التماس بين الجيش الوطني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا. 

المصادر رجحت أن يكون تحليق طيران التحالف محاولة لاستطلاع الوضع في المحافظة ورصد تحركات الانتقالي والجيش، بعد تصاعد حدة الاتهامات المتبادلة بين الطرفين بالتحشيد الى مناطق التماس، وفق كريتر سكاي. 

وكانت وكالة شينخوا الصينية، قد ذكرت، قبل أيام، أن هناك بوارد اندلاع مواجهات عسكرية واسعة بين الجيش والانتقالي في أبين. 

وفي السياق اتهمت مصادر عسكرية بالجيش، الانتقالي بمواصلة التحشيد العسكري الى مناطق التماس بين مدينة شقرة وزنجبار والى منطقة الشيخ سالم، الامر الذي قابله الانتقالي باتهام مماثل، وفق وسائل اعلام محلية. 

وتسيطر قوات الانتقالي على عاصمة محافظة أبين "زنجبار" ومناطق متاخمة لها، فيما تسيطر قوات الجيش على معظم مساحة المحافظة. 

وكانت المواجهات المتقطعة بين الطرفين والتي اندلعت عقب انقلاب الانتقالي في أغسطس 2019، قد توقفت مطلع ديسمبر الماضي، بعد احلال هدنة لافساح المجال لتنفيذ اتفاق الرياض الموقع بينهما في ديسمبر 2019، لانهاء الانقلاب. 

ونص اتفاق الرياض على انسحاب قوات الانتقالي من أبين وعدن مقابل مشاركته في الحكومة. 

لكن الانتقالي رفض التنفيذ وذهب للسيطرة على سقطرى في يونيو 2020 قبل أن يعود للموافقة في يوليو من العام ذاته على التنفيذ بشرط ابقاء قواته في سقطرى واستثناء خروج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف لتصدير الغاز بشبوة وتعيين وزيرا للنقل بشخصية موالية له. 

وكان الاتفاق ينص على تنفيذ الشق السياسي المتمثل بتشكيل الحكومة، بعد تنفيذ الشق العسكري والأمني والذي يشمل انسحاب الانتقالي من أبين وعدن خلال 45 يوما، لكن التنفيذ الفعلى لم يبدأ الا في أغسطس 2020. 

ورغم ذلك، مارست السعودية والإمارات ضغوطات على الشرعية اجبرتها  على اعلان الحكومة في الثامن عشر من ذات الشهر قبل انسحاب الانتقالي على أن يتم الانسحاب فور ذلك، لكن ذلك لم يحدث حتى اليوم. 



Create Account



Log In Your Account