"الاجتماع الثالث لكبار المسئولين الإنسانيين" يتحدث عن "مجاعة وشيكة" باليمن ويدعو إلى وقف الحرب
الثلاثاء 01 يونيو ,2021 الساعة: 09:06 مساءً
خاص

دعا الاجتماع الثالث لكبار المسولين الإنسانيين الذي استضافته السويد بمشاركة الاتحاد الاوروبي اليوم، جميع الاطراف إلى إنهاء الحرب وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية لكافة المناطق. 

وقالت مفوضية الاتحاد الاوروبي للشئون الإنسانية في بيان حصل "الحرف28" على نسخة منه، إن الوضع الإنساني في اليمن يبعث على القلق مع وجود ملايين الأشخاص في مواجهة المجاعة. 

وأوضح المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز لينارتشيش في المفوضية : "يظل اليمن أكبر أزمة إنسانية مع مجاعة غير مسبوقة تلوح في الأفق. الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم المحتاجين". 

وأشار إلى أن النقاش الذي أجراه اليوم المجتمع الإنساني كان حول كيفية ضمان وصول المساعدات إلى اليمنيين بسرعة وبفعالية. 

مجددا دعوته لأطراف النزاع إلى احترام القانون الإنساني الدولي والسماح بإيصال المساعدات المطلوبة بشدة إلى المتضررين في مختلف أنحاء اليمن". 

من جانبه، أكد الوزير السويدي للتعاون التنموي الدولي والشئون الإنسانية، بير أولسون فريد التزام بلاده بدعم الشعب اليمني" الذي تحمل عواقب هذا النزاع المدمر لأكثر من ست سنوات". 

وأضاف" اليوم جددنا تأكيدنا على دعمنا الثابت للعمل المنقذ للأرواح الذي يقوم به الفاعلون الإنسانيون والرسالة الجماعية كانت واضحة: يجب أن تصل جهود الإغاثة إلى جميع اليمنيين المحتاجين للمساعدة والحماية الطارئة". 

وبحسب بيان المفوضية، فقد عبر المشاركون في الاجتماع عن قلقهم المستمر حول الوضع الإنساني في اليمن، مؤكدين أن الاحتياجات وصلت إلى مستويات غير مسبوقة ويظل تهديد المجاعة الواسعة الانتشار أمرا ملموسا أكثر من ذي قبل. 

واكد الاجتماع التزامه بالتمسك بمبادئ العمل الإنساني ومعايير المسائلة الدولية في إيصال المساعدات الإنسانية الحيوية من خلال المشاركة البناءة والمستدامة مع أطراف النزاع. 

وتشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش قرابة 80٪ من السكان تحت خط الفقر، وفق تقديرات الامم المتحدة. 



Create Account



Log In Your Account