ماذا اشترط الانتقالي مقابل الافراج عن ناشط سقطري بارز؟
الأربعاء 09 يونيو ,2021 الساعة: 05:49 مساءً
متابعة خاصة

قالت مصادر محلية مطلعة، إن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، وضعت شرطا على الناشط السقطري عبدالله بدأهن، المعتقل في سجونها، مقابل الافراج عنه. 

وأوضحت المصادر أن قوات الانتقالي في محافظة سقطرى أبدت استعدادها للإفراج عن الناشط عبدالله بدأهن، بشرط أن يقدم اعتذاراً عن منشورات سرد فيها انتهاكات ارتكبتها الإمارات في الارخبيل. 

وكان الناشط "بدأهن" قد نشر على صفحته بالفيسبوك صورا تثبت تخصيص الامارات لجزء من مطار سقطرى لطائرات تابعة لها تقوم بطلعات استطلاعية، وفق المهرية نت. 
وأضافت المصادر أن الانتقالي طالب "بدأهن" بالاعتذار ونفي الصور التي نشرها بصفحته على فيسبوك التي تثبت تورط الإمارات في تحويل جزء من مطار سقطرى لطائرات تقوم بطلعات استطلاعية بشكل يومي. 

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، قد اختطفت، الثلاثاء، الناشط البارز في محافظة أرخبيل سقطرى، عبدالله بدأهن. 

وسبق أن تعرض بدأهن لاختطاف قبل نحو عام من قبل عناصر المجلس الانتقالي عقب سيطرتها على سقطرى، كما نفذت المليشيا حملة اختطافات ومداهمات ضد معارضين في سقطرى وسط استنكار شعبي واسع. 

وتسيطر قوات الانتقالي ومعها قوات اماراتية، على أرخبيل سقطرى منذ يونيو 2020، بعد معركة غير متكافئة مع الجيش، خذل فيها الاخير من ما يسمى بقوات الواجب السعودية المتواجدة هناك والتي كانت قد تعهدت بحماية الارخبيل ودعم قوات الشرعية.



Create Account



Log In Your Account