مسئول أمريكي : واشنطن متمسكة بوقف فوري وشامل لإطلاق النار باليمن
الخميس 10 يونيو ,2021 الساعة: 04:04 مساءً
متابعة خاصة

أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية تمسك واشنطن بوقف نار فوري وشامل باليمن. 

وشدد المسئول الامريكي على ضرورة انخراط الحوثيين بجدية "إذا كانوا فعلا يريدون إنهاء الصراع" وفق صحيفة الشرق الأوسط . 

وجاءت تأكيدات المسؤول الأميركي في سياق رده حول زيارة الوفد العماني إلى صنعاء التي بدأت يوم السبت الخامس من يونيو (حزيران) الحالي. 

وأضاف في تصريح لـ"الشرق الأوسط" : "يسعدنا وجود وفد عماني في صنعاء للقاء الحوثيين (...)، تظل الولايات المتحدة ملتزمة بالمبدأ القائل بضرورة وقف إطلاق النار الشامل على مستوى البلاد على الفور لتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة إلى الشعب (اليمني)". 

ويعتقد المتحدث الأميركي بأن "العمانيين في صنعاء لأنهم يعرفون أن استمرار الصراع في اليمن يشكل تهديدا للاستقرار في جميع أنحاء المنطقة»، مضيفا «لقد عملنا وسنواصل العمل بالتنسيق الوثيق مع المجتمع الدولي وشركائنا الإقليميين ونحن نسعى جاهدين لإنهاء الصراع في اليمن". 

ودفعت واشنطن منذ تولي الرئيس جو بايدن سدة الرئاسة بزخم دبلوماسي في الملف اليمني، وجعلته إدارة الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة ملفا ذا أولوية، وأردف ذلك بجملة خطوات أبرزها تعيين تيم ليندركينغ مبعوثا خاصا لليمن، وإزالة الحوثيين من قوائم الإرهاب التي أدخلتهم إليها إدارة الرئيس دونالد ترمب قبيل رحيلها بأيام. 

ولم تسفر جهود المبعوث الأميركي عن أي اختراق في تحقيق اتفاق وقف لإطلاق النار، وهو أبرز نقطة تحملها خطة المبعوث الأممي مارتن غريفيث. وينتقد بعض اليمنيين استعجال واشنطن في إزالة الحوثيين من قوائم الإرهاب، فيما يعاتبهم آخرون بأنهم ينظرون إلى الملف اليمني كاستحقاق داخلي. 

وتحمل المبادرة العمانية التي حملها وفدها الى الحوثيين بصنعاء  أربع نقاط رئيسة لحلحة الأزمة اليمنية، وفق جريدة "الجريدة" الكويتية. 

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن الوفد العماني الذي يزور صنعاء خاض مشاورات تضمنت مناقشة أربع نقاط رئيسية مع قادة جماعة الحوثيين، في العاصمة صنعاء. 

وأوضحت نقلاً عن مصادر في صنعاء، أن النقاط  الأربع تشمل وقف إطلاق النار، والدخول في مفاوضات سلام مع أطراف الأزمة في اليمن، ثم بدء مفاوضات مباشرة بعد السماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، وأخيراً فتح مطار صنعاء. 

وأشارت إلى أن المبادرة العمانية، تتضمن فتح مطار صنعاء الدولي دون تحديد الوجهات، حسبما طلب الحوثيون، لكن بضمانات عمانية، والسماح بإدخال سفن الوقود والمساعدات الإنسانية دون قيود، على أن تخضع للتفتيش من المراقبين التابعين للأمم المتحدة بحسب قرار مجلس الأمن 2216. 

ووفق الصحيفة فإن المبادرة تطالب الحوثيين بقبول وقف إطلاق النار في كل الجبهات تحضيراً لحوار يستأنف المسار السياسي.



Create Account



Log In Your Account