دبلوماسي: الحوثيون وافقوا على وقف الهجمات باتجاه السعودية
الجمعة 11 يونيو ,2021 الساعة: 04:46 مساءً
الحرف28- متابعات

قال سفير اليمن في اليونسكو، محمد جميح، إن جماعة الحوثي وافقت على وقف الهجمات على السعودية في حين رفضت وقف إطلاق النار في الداخل اليمني.

وأضاف جميح، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أن مبادرة وقف إطلاق النار في اليمن قُدمت باسم الرياض لكن قبل أن تقدم نوقشت الكثير من الأفكار الأمريكية والبريطانية والأممية في مسقط والرياض وغيرهما من العواصم ثم قدمت أخيرا باسم الرياض.

ولفت جميح، إلى أنه لا يوجد أكثر واقعية من تلك المبادرة، التي جاءت لفتح المطار وفتح الميناء وصرف عوائد الميناء لمرتبات الموظفين ووقف شامل لإطلاق النار داخل اليمن وخارجه.

وأوضح أن جماعة  الحوثي "وافقت على وقف إطلاق النار، وهو ما يعني عدم إرسال صواريخ وطائرات مسيرة على الأراضي السعودية "لكنهم لا يريدون وقف إطلاق النار في الداخل اليمني على أساس أنها مشكلة داخلية وبالتالي هم يسعون لوقف تدخل قوات التحالف لمساندة قوات الجيش الحكومي وبالتالي يمكن أن تحسم الأمور لصالحهم".

وأكد أن ما يريده الحوثي لن يحدث لأن المبادرة جاءت لوقف شامل لإطلاق النار وليس وقف الأعمال مع السعودية فقط ولأنهم يريدون إنجاح الهجوم على مأرب للسيطرة على منابع النفط والغاز وعند الذهاب لطاولة المفاوضات يكونون هم الطرف الرابح بعد السيطرة على مأرب وفق ما يأملون.

وخلال الأيام الماضية، كثفت الأمم المتحدة وواشنطن وعواصم إقليمية جهودها الدبلوماسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في اليمن.

وأرسلت عُمان، وهي داعم أساسي في المنطقة لجهود السلام في اليمن وتستضيف عددا من قيادات جماعة الحوثي، السبت الفائت وفدا إلى صنعاء للضغط على المسؤولين الحوثيين بغية التوصل إلى اتفاق سلام.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن مبعوثها أخفق في تحقيق أي تقدم يذكر خصوصا على صعيد اتفاق ستوكهولم الذي تم توقيعه في ديسمبر 2018 ومازال حبرا على ورق حتى الآن.


Create Account



Log In Your Account