منظمة: الحوثيون يُخضعون انتصار الحمادي لمحاكمة جائرة
الأربعاء 30 يونيو ,2021 الساعة: 04:27 مساءً
الحرف28- متابعات

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش'' الأربعاء، إن سلطات الحوثيين تحاكم بشكل "جائر" الممثلة وعارضة الأزياء انتصار الحمادي، الموقوفة منذ أكثر من أربعة أشهر. 

وأضافت المنظمة في بيان لها، أنه في يونيو/حزيران، أحضرت السلطات عارضة الأزياء، انتصار الحمادي (20 عاما)، مرتين أمام محكمة غرب الأمانة في صنعاء بتهمتَي ارتكاب فعل مخل بالآداب وحيازة المخدرات.

ونقلت المنظمة عن محامي انتصار، قوله إن السلطات منعته من الاطّلاع على وثائق المحكمة منذ توكيله في قضيتها في مارس/آذار، وعلّقت مثوله أمام المحكمة منذ أواخر مايو/أيار، على ما يبدو انتقاما لتعليقاته العلنية بشأن القضية، وفق البيان.

وقال مايكل بَيْج، نائب مدير الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "ما ارتكبته سلطات الحوثيين بحق انتصار الحمادي من محاكمة جائرة، واعتقال تعسفي، وانتهاكات أثناء الاحتجاز هو تذكير صارخ بالانتهاكات التي تتعرض لها النساء على أيدي السلطات في جميع أنحاء اليمن".

ودعا مايكل سلطات الحوثيين إلى ضمان حقوقها في محاكمة عادلة، بما يشمل معرفة التهم والأدلة ضدها لتتمكن من الطعن فيها، وأن تسقط فورا التهم المصاغة بشكل فضفاض وغامض إلى درجة التعسف.

وكانت الحمادي وثلاث من رفيقاتها تعرضن في 20 فبراير الماضي للإختطاف من قبل مسلحين بلباس مدني في حي شملان شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وأواخر أبريل الماضي، قالت هيومن رايتس ووتش إن سلطات الحوثيين أجبرت الحمادي على توقيع وثيقة وهي معصوبة العينين أثناء الاستجواب، وعرضت إطلاق سراحها إذا ساعدتهم في إيقاع أعدائهم "بالجنس والمخدرات".

كما هددت سلطات الحوثيين بإخضاع انتصار "لاختبار العذرية"، وفق المنظمة.

تعمل الحمادي، المولودة لأب يمني وأم إثيوبية، كعارضة أزياء منذ أربع سنوات، ومثّلت في مسلسلين تلفزيونيين يمنيين عام 2020، هما "سد الغريب" و"غربة البن".

وأفاد "فريق الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين بشأن اليمن" التابع لـ "الأمم المتحدة" عام 2020 أن الحكومة اليمنية، وجماعة الحوثيين المسلحة، وقوات "الحزام الأمني" التابعة لـ "المجلس الانتقالي الجنوبي" أساؤوا معاملة النساء وارتكبوا أعمال عنف على أساس النوع الاجتماعي، منها العنف الجنسي.

 


Create Account



Log In Your Account