الوزير البكري : ابناء مقاومة عدن غيبوا في السجون واحتلت المدينة عصابات مسلحة
الإثنين 19 يوليو ,2021 الساعة: 09:46 صباحاً
متابعة خاصة

قال وزير الشباب والرياضة نايف البكري، إن إيادٍ خارجية "حملت معاول الهدم وعملت على تأسيس مؤسسات خارج إطار الدولة" بعد تحرير المدينة. 

وعبر البكري، في تصريحات لبرنامج التاسعة عرضته قناة "المهرية" عن أسفه لما يحدث في العاصمة المؤقتة عدن من معاناة للمواطنين بعد تحريرها منذ ست سنوات. 

وأضاف: أردنا أن يكون أبناء عدن هم من يحكمون المدينة، وشرعنا في استعادة مؤسسات الدولة، والمواطنون شاهدون على أننا أعدنا الخدمات إلى عدن عقب تحريرها بشهرين، وهناك عصابات مسلحة أدخلت إلى مدينة عدن لاستبدالهم عن المقاومين. 

وأكّد البكري، وهو محافظ سابق لعدن وقائد المقاومة الجنوبية خلال عملية تحرير عدن،  أن المقاومين زُجّ بهم في السجون وتم تعذيبهم وطرد بعضهم إلى خارج عدن. 

وأضاف: "غيبت الدولة في عدن عبر إيجاد مؤسسات غير مؤسسات الدولة في كل المجالات، وتم إقصاء كل أدوات الدولة الشرعية، وهناك أطراف أرادت أن تكون عدن مدينة يسود فيها العبث بالأمن والاستقرار والتضحية بأهم ركائز المدينة الذين غيب بعضهم وسجن البعض الآخر حتى الآن". 

وتحررت العاصمة المؤقتة عدن في منتصف 2015، كأول المحافظات المحررة من المليشيا الحوثية التي سيطرت على معظم المحافظات عقب انقلابها على الدولة في سبتمبر 2014. 

وجاء تحرير عدن بعملية عسكرية واسعة للتحالف السعودي الإماراتي، الذي اعلن في 26 مارس 2015. 

لكن تحرير عدن لم يكن لصالح الشرعية، حيث شرعت الامارات في ذات العام بإنشاء مليشيات مسلحة ودربتها وقدمت لها كل انواع الدعم قبل ان تدمجها لاحقا فيما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بالانفصال. 

وفي اغسطس 2019، دعمت الامارات انقلابا ثانيا على الشرعية، عبر قوات الانتقالي سيطرت من خلاله على عدن وابين ولحج والضالع. 

ومنذ تحريرها وسيطرة الإمارات والمليشيا المدعومة منها، تشهد العاصمة المؤقتة عدن، فوضى واسعة، سادت فيها الاغتيالات والاختطافات واعمال النهب والسلب للممتلكات العامة والخاصة. 



Create Account



Log In Your Account