قادة الانتقالي الجنوبي يدعون لوضع حد لشركة ماوراء البحار التابعة لمنافسهم العيسي
الثلاثاء 20 يوليو ,2021 الساعة: 07:39 مساءً
متابعات خاصة

دعا قادة في المجلس الانتقالي الجنوبي لوضع حد لشركة ماوراء البحار المختصة بنقل الوقود، بعد أيام من غرق سفينة تابعة للشركة في البريقة بمدينة عدن.

وطفى تلوث نفطي على مسافة واسعة من شواطئ المدينة، ونفقت الأسماك على الساحل بحسب الصور المنشورة.

وقال وزير النقل في الحكومة عبدالسلام حميد وهو ممثل المجلس الإنتقالي في الحكومة المطرودة من عدن،  إنه طلب تقييم وضع الشركة المالكة للسفينة التي غرقت، بينما تظل سبع سفن أخرى في حالة خطرة وفق لطفي شطارة القيادي في المجلس المدعوم من الإمارات.

وعبدالسلام حميد وزير في الحكومة عن المجلس الانتقالي، ويواجهون أحمد العيسي رجل الأعمال الخصم اللدود للمجلس وشكل أيضاً الائتلاف الجنوبي لمواجهة نفوذ الانتقالي جنوب اليمن، وله علاقات وثيقة بالرئيس هادي بينما يركز المجلس هجومه على أنشطة العيسي التجارية.

وقال شطارة عضو الانتقالي الجنوبي إنه يجب وضع حد لشركة ما وراء البحار قبل أن تلوث مزيدا من السواحل في العاصمة المؤقتة، برغم نفوق أسماك وحدوث تلوث بحري غامض في سواحل حضرموت وعدن وسط اتهامات للامارات التي تسيطر على تلك المناطق باستخدام المياه اليمنية للتخلص من النفايات 

ولم يصدر عن الشركة أي تعليق على  هذه الدعوات.





Create Account



Log In Your Account