لواء النقل "حماية رئاسية" يطالب بالتحقيق في جرائم الانتقالي بحق منتسبيه
الجمعة 20 أُغسطس ,2021 الساعة: 09:59 صباحاً
متابعة خاصة

أدان، العميد أمجد خالد، قائد لواء النقل العام العام - حماية رئاسية، إحراق منزل المواطن خالد محمد صالح، صباح أمس الخميس، بمنطقة كابوتا مديرية المنصورة. 

وقال العميد أمجد، في بيان نشره على صفحة اللواء بالفيسبوك، إن المدعو مصلح الدرحاني مدير شرطة دار سعد، يرتكب جرائم يرفضها الشرع، والدستور، والأخلاق العامة، ويهين أبناء عدن في منازلهم. 

وأشار أن الجهات المختصة بمحافظة عدن ممثلة بإدارة أمن عدن والسلطة المحلية تقف صامته حيال ذلك. 

وأشار، إن منزل المواطن، خالد محمد صالح، تم إحراقه بالكامل، وإهانة وضرب النساء الموجودين فيه، بدون أي مسوغ قانوني. 

وأكد أن سبب الاعتداء أن المنزل لخال أحد أفراد اللواء لذلك تم الاعتداء بهذا الطريقة الوحشية. 

وطالب العميد أمجد، كلاً من النائب العام للجمهورية، أحمد الموساوي، واللواءابراهيم حيدان، وزير الداخلية، بالتدخل والتحقيق بالأمر، ومحاسبة المدعو مصلح الدرحاني، على جرائمه الذي يرتكبها بحق أبناء مديرية دار سعد، ومنتسبي لواء النقل العام واسرهم، حد تعبير البيان. 

وحمل قائد لواء النقل، محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس، ومدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي، المسؤولية الكاملة تجاه ما يحدث من جرائم إنسانية بحق أفراد اللواء واسرهم في عدن. 

وطالب بتشكيل لجنة أمنية للتحقيق في التجاوزات التي تحدث بحق المواطنين الأبرياء ومنتسبي اللواء. 

وأكد العميد أمجد، إن هذا الجرائم لا تسقط بالتقدم، ويجب محاسبة الجناة وتقديمهم للعدالة بحسب القانون والدستور. 

وشدد على أنه يجب احترام حرمات المنازل والأسر وعدم اهانتهم واحراق منازلهم بهذا الأسلوب المتوحش الذي يرفضه القانون والدستور والاعراف القبيلة اليمنية. 

وأمس، قالت مصادر محلية، إن مدير عام شرطة مديرية "دار سعد" مصلح الذرحاني، الموالي للانتقالي، أقدم على حرق منزل خالد محمد صالح بمنطقة كابوتا. 

واضاف ان الذرحاني والعناصر التابعة له، قامت بالاعتداء على النساء والأطفال وطردهم من داخل المنزل قبل ان تقوم بإحراقه، وفق المهرية نت. 

وطبقا للمصادر، فإن قيام قوات الانتقالي بتشريد الاسرة من منزلها قبل احراقه، كان بسبب انتماء أحد أفراد الاسرة، إلى "لواء النقل حماية". 

ولواء النقل العام حماية هو لواء موال للشرعية ويقوده العميد أمجد خالد القحطاني. 

وكانت قوات الانتقالي، قد اقدمت قبل ايام على احراق منزل قائد لواء النقل العميد أمجد القحطاني، الواقع في حي المغتربين بمديرية دارسعد. 

وسبق ان اتهمت قيادة لواء النقل، قوات الانتقالي بتنفيذ عمليات اغتيالات طالت عددا من منتسبيه وعدد آخرين من المواطنين المدنيين. 

وطالبت قيادة لواء النقل، في مذكرة، رفعتها، قبل عدة أشهر، إلى قيادة وزارتي الدفاع والداخلية، بالقبض على قيادات في الانتقالي بينهم صالح السيد قائد الحزام الامني بمحافظة لحج، والتحقيق معهم في قضايا الاغتيالات التي طالت مواطنين وأفراد تابعين للواء خلال الفترة الماضية. 

وتشهد مدينة عدن انفلاتا أمنيا كبيرا، منذ سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا على المدينة في انقلاب اغسطس 2019. 

ومؤخرا، كشف تقرير حقوقي، عن ارتكاب الانتقالي اكثر من 11 الف انتهاك منذ 2017. 

وقال التقرير الصادر عن منظمة عدالة، إنه وثق ارتكاب الانتقالي اكثر من 11 الف انتهاك منذ 2017، في عدن ولحج وابين والضالع وسقطرى. 

وأكد ان من بين الانتهاكات تلك، اغتيالات وقتل خارج القانون، واعتقالات وتعذيب ومداهمات ونهب للممتلكات. 



Create Account



Log In Your Account