دبلوماسي أمريكي سابق يقول إن دبلوماسية بلاده بشأن إنهاء الحرب في اليمن "غير فعالة"
الجمعة 27 أُغسطس ,2021 الساعة: 04:37 مساءً
الحرف28 - متابعات

قال الدبلوماسي الأمريكي السابق تشارلز دبليو فريمان، إنه وبرغم أن إنهاء الحرب التي تقودها السعودية في اليمن يتطلب من الرياض الانسحاب من البلاد، إلا أن الحوثيين لن يدعوها تتراجع دون أن يطالبوا بقدر كبير من الإذلال في المقابل.

وأضاف فريمان  في حوار مع موقع "the cradle"، أن المصلحة الوحيدة للولايات المتحدة في اليمن، بخلاف الرغبة في كبح الهجمات الإرهابية من أراضيها كانت هي إظهار الدعم المستمر للمملكة العربية السعودية لتعويض تدهور الجوانب الأخرى للعلاقة الأمريكية السعودية.

ووفق فريمان فإنه "لا يوجد دعم شعبي وكثير من المعارضة في الولايات المتحدة لمساعدة السعوديين على مواصلة مغامراتهم في اليمن"، مشيرًا إلى أن الدبلوماسية الأمريكية بشأن إنهاء الحرب في اليمن غير فعالة إلى حد كبير.

وأوضح أنه "في ظل عدم وجود علاقة مع طهران، لا يمكن لجهود الوساطة الأمريكية أن تعالج الخلاف بينها وبين السعودية في اليمن".

ووفق الدبلوماسي فإن الحوثيون لا ينظرون إلى واشنطن على أنها محاور ثمين.

وأعلن جو بايدن في فبراير/ شباط الماضي وقف الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية للتحالف في اليمن لكنه قال إن الولايات المتحدة ستواصل مساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها.

وبدأ القتال في اليمن عام 2014 بين حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي وبين الحوثيين المدعومين من إيران.

وتصاعد القتال في العام التالي عندما شرعت السعودية وثماني دول عربية أخرى في غارات جوية على الحوثيين بدعم من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ أن 80 في المئة من السكان بحاجة إلى المساعدات والحماية.

 


Create Account



Log In Your Account