منذ مطلع العام فقط... الجيش يتصدى لاكثر من 300 هجوم على مارب ويكشف حجم خسائر الحوثيين خلالها
الخميس 02 سبتمبر ,2021 الساعة: 09:28 صباحاً
متابعة خاصة

كشفت المنطقة العسكرية الثالثة بالجيش الوطني، ومقرها مارب، حجم الخسائر البشرية التي تكبدتها مليشيا الحوثي منذ مطلع العام الجاري،وذلك في نطاق مسرح عملياتها العسكرية (مارب، شبوة). 

وقال قائد المنطقة العسكرية الثالثة، اللواء الركن منصور ثوابه، في حوار مع صحيفة الجيش "26سبتمبر"،نشر اليوم الخميس، إن العام 2021م، مثّل محرقة للمليشيات في مختلف الجبهات. 

وأوضح ان مليشيا الحوثي الانقلابية تكبدت أكثر من عشرة آلاف قتيل، منذ يناير الفائت فقط. 

وأكد اللواء ثوابه،أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تمكنت من كسر أكثر من ثلاثمائة هجوم للمليشيا الحوثية، على جبهات الكسارة والمشجح وجبل مراد وصرواح، منذ مطلع العام الجاري. 

وأشار إلى أن الجيش الوطني أثبت أنه من أصلب الجيوش العسكرية ويشهد له الميدان بذلك، ويستمد قوته من إيمانه بقضيته وعدالتها، حد قوله. 

وقال، إن من يدير حرب المليشيا الحوثية، ومن يضع الخطط العسكرية لها ويشرف عليها، هم عناصر إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني ومليشيا حزب الله، دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية، وسقط منهم قتلى وجرحى في معاركنا معهم. 

وأضاف إن هؤلاء العناصر الإرهابية تتخذ الأسلوب الإيراني في القتال المعتمد على الكثافة البشرية في الهجمات العسكرية، غير أبهين بالخسائر البشرية المهولة التي تلحق في صفوف المليشيات. 

ومنذ مطلع العام، تشن المليشيا الحوثية هجمات عنيفة على جبهات أطراف مأرب، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط ومعقل الجيش، لكن الاخير يعلن باستمرار التصدي للهجمات. 



Create Account



Log In Your Account