لجنة حكومية توثق أكثر من 3 ألف انتهاك بحق المدنيين خلال عام
الخميس 09 سبتمبر ,2021 الساعة: 04:40 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

 أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن (حكومية)، الخميس، توثيقها لثلاثة آلاف و624 حالة انتهاك لقوانين الحرب من جميع أطراف النزاع المسلح في البلاد.

وقالت في تقريرها السابع، إن أربعة آلاف و642 شخصا سقطوا ضحية تلك الانتهاكات خلال الفترة من 1 أغسطس 2020 وحتى 1 يوليو 2021.

وأوضحت أنها استمعت إلى 10 ألف و872 شاهد ومُبلّغ وضحية، واطلعت على 15 ألف و920 وثيقة، ومراجعة وتحليل مئات الصور ومقاطع الفيديو.

ووثق التقرير الذي حصل "الحرف28" على نسخة منه، 869 واقعة قتل وإصابة لمدنيين، سقط فيها ألف و293 ضحية.

وأوضح أن إجمالي القتلى المدنيين بلغ عددهم 435 شخصا بينهم 63طفلاً و43امرأة، فيما بلغ إجمالي الجرحى 858 جريح مدني، بينهم 179طفلاً و90امرأة.

وبيّن التقرير أن "235 حالة قتل و714 حالة إصابة منسوبة لجماعة الحوثي، فيما سقط 151 قتيلاً و123 جريحاً نتيجة ضربات طيران التحالف العربي والأعمال القتالية الحكومية، فيما تتحمل الأطراف بالمشاركة مسؤولية سقوط 14 قتيلاً و17جريحاً".

ورصد تقرير اللجنة 130 حالة زراعة ألغام فردية، نتج عنها 61 قتيلاً، بينهم 11طفلاً و8نساء، كما سقط 89جريحاً بينهم 17 طفلاً و6 نساء، وبحسب التقرير فإن هذا النوع من الانتهاكات تنفرد بها جماعة الحوثي.

وأشار التقرير إلى رصد 132 حالة ادعاء بتجنيد أطفال، تقع المسؤولية على جماعة الحوثي في 123 حالة، فيما تقع المسؤولية على الحكومة والجهات المحسوبة عليها في 9حالات.

ووثق التقرير أيضًا، 32 واقعة ادعاء بالاعتداء والإضرار بأعيان ثقافية وتاريخية، ثبتت المسؤولية على جماعة الحوثي في 28حالة، وثبتت المسؤولية المشتركة للقوات الحكومية وطيران التحالف العربي عن (حالتين)، كما ثبتت المسؤولية المشتركة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي عن (حالتين).

 كما رصدت اللجنة 13 واقعة ادعاء باستهداف الطواقم الطبية والمنشئات الصحية، ثبتت مسؤولية جماعة الحوثي عن (11) حالة، وثبتت المسؤولية المشتركة للقوات الحكومية وطيران التحالف العربي عن (حالتين).

ووفق التقرير فإن نتائج تحقيقات القانون الدولي لحقوق الإنسان أظهرت رصد 76حالة ادعاء بالقتل خارج نطاق القانون، 42حالة ثبتت فيها المسؤولية على جماعة الحوثي، و6حالات ثبتت فيها المسؤولية على قوات الجيش والجهات الأمنية التابعة للحكومة، ولا يزال التحقيق جارياً في باقي الوقائع الأخرى.

وكشف التقرير عن رصد وتوثيق (1.219) حالة ادعاء بالاعتقال التعسفي والاختفاء القسري، ثبتت مسؤولية جماعة الحوثي عن (1031) حالة، ومسؤولية القوات الحكومية والجهات الأمنية التابعة لها عن 188 حالة.

كما رصد 86 حالة ادعاء بالتعذيب والمعاملة اللاإنسانية والمهينة، ثبتت مسؤولية جماعة الحوثي عن 76حالة، و10 حالات ثبتت فيها المسؤولية على قوات الجيش والجهات الأمنية التابعة للحكومة.

ورصد التقرير 40 حالة ادعاء بتفجير المنازل، تنفرد جماعة الحوثي بهذا النوع من الانتهاكات. كما وثقت اللجنة خلال الفترة نفسها واقعة انتهاك واحدة في محافظة شبوة للطائرات الأمريكية بدون طيار (الدرونز)، قُتل بسببها طفل واحد.

وأوصت اللجنة الوطنية جميع أطراف النزاع بالتوقف عن الهجمات العشوائية الموجهة ضد المدنيين والأعيان المدنية عامة، واحترام حق المدنيين بضرورة الحصول على الضروريات الأساسية.

كما أوصت بوقف جميع أعمال القتل خارج نطاق القانون؛ والاعتقال غير القانوني والإخفاء القسري، وسرعة الإفراج عن جميع المعتقلين والمخفيين قسرا الفوري واحترام كرامة المحتجزين والموقوفين والمحرومين من حريتهم.

وللعام السابع على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة، يدعمها تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account