"الانتقالي" يقّر بجريمة قتل الشاب "السنباني" في إحدى نقاطه العسكرية
الجمعة 10 سبتمبر ,2021 الساعة: 11:44 مساءً
الحرف28 - متابعات

أقرّ "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتياً، الجمعة، بجريمة القتل التي تعرض لها قتل الشاب "اليمني/ الأمريكي" عبدالملك السنباني، في نقطة عسكرية تابعة له بمحافظة لحج، جنوبي اليمن.

وبعد ساعات من تحول الحادثة إلى قضية رأي عام، أعلن المجلس مسؤولية نقطة عسكرية تابعة لقطاع طور الباحة بمحافظة لحج عن الواقعة، وفقاً لبيان رسمي نشر على موقعه الإلكتروني ونُسب للمتحدث العسكري محمد النقيب. 

وكان السنباني قد تعرض للاعتقال من نقطة عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي في طور الباحة أثناء توجهه من مطار عدن صوب العاصمة صنعاء، قبل أن تتم تصفيته بعد تعذيبه بتهمة أنه موال لجماعة الحوثيين وقام بتصوير مواقع عسكرية، وفقاً لما نسبته إليه وسائل إعلام مقربة من الانفصاليين في اليومين الماضيين. 

وقال النقيب إنّ رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزُبيدي وجّه بتشكيل لجنة تحقيق في ملابسات ما تعرض له الشاب السنباني، وتوقيف أفراد النقطة العسكرية المعنية وإحالتهم إلى المساءلة أمام الجهات المختصة في النيابة العسكرية.

ولاقت الحادثة استنكارا وتنديدًا واسعًا، وسط مطالبات حقوقية وحكومية بتشكيل لجنة تحقيق محايدة حول الحادثة وضبط المتهمين بقتله.

وحسب رواية أسرة السنباني، فإن ولدهم عبدالملك مغترب في أمريكا منذ 10 سنوات كان عائدا في زيارة عائلية لأسرته عبر مطار عدن ومن ثم توجه براً نحو أسرته التي تقطن محافظة ذمار وسط اليمن.

وقالت الأسرة في بيان لها، إنها “كانت على تواصل مستمر مع عبدالملك أثناء رحلته قبل أن ينقطع التواصل معه، ليتفاجئوا يومها بوسائل إعلامية وتصريحات لمسؤولين في طور الباحة تتحدث عن القبض عن ابنهم بتهمة انتمائه لجماعة الحوثي وحيازته مبالغ مالية من الدولارات.

وتفيد الأسرة أنها سارعت بالسفر إلى عدن لمعرفة الملابسات ومصير ابنها ولكنها تفاجئت بتواجد جثته الضحية في ثلاجة المستشفى الجمهوري بعدن بعد أن تم تعذيبه وقتله.


Create Account



Log In Your Account