محافظ مارب يدلي بتصريحات نارية علق فيها على استهداف الحوثيين لمنزله.. ماذا قال؟
الأحد 26 سبتمبر ,2021 الساعة: 09:20 مساءً
خاص


علق محافظ محافظة مارب، اللواء سلطان العرادة، اليوم، على استهداف المليشيا الحوثية لمنزله بالمحافظة، مساء امس السبت بصاروخين باليستيين. 

وقال العرادة، في تصريحات صحفية أدلى بها من امام منزله الذي تعرض للقصف الصاروخي الحوثي، وبثتها قناة بلقيس القضائية ، إن استهداف المليشيا الحوثية لمنزله جاء لتعكير صفو الاحتفال بالذكرى الـ59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر. 

واضاف "فليعلموا وليعلم من يقف ورائهم، أن ثورة 26سبتمبر ستظل متألقة في دمائنا وعروقنا"، مؤكدا انه" مهما حصل من احداث فإنها لن يثنينا عن السير على درب سبتمبر التاريخ بإذن الله". 

العرادة قال إنه لم يستغرب استهداف المليشيا الحوثية لمنزله بما فيه النساء والاطفال، فهي معتادة على مثل تلك الجرائم، حد قوله، لكنه اعتبر ان استهداف المليشيا للاطفال والنساء والعائلات هو فعل يؤكد أن تلك الجماعة باتت بلا أي ذرة انسانية. 

واشار الى ان تأريخ مليشيا الحوثي هو القتل والدمار وإبادة كل من يختلف معهم وكل من لا يؤمن بخرافتهم. 

ودعا العرادة، كل من يريد ان يتأكد من أن منزله لم يكن موقعا عسكريا وانما منزل يضم النساء والاطفال، الى الحضور للتأكد، متعهدا بأنه سيستقبل أي شخص بما في ذلك أتباع الحوثيين إن ارادوا الحضور لمعرفة الحقيقية وأنه سيضمن لهم عودتهم الى صنعاء سالمين. 

واضاف ان هذا الاستهداف ليس الاول ولن يكون الاخير ما دامت هذه المليشيا في اليمن التي تحمل مشروعا خارجيا، وهو مشروع عقدي مختلف جملة وتفصيلا عن ما عليه الثوابت اليمنية، حسب قوله. 

واكد ان استهداف منزله لايهمه في شيء، وإن ما يهمه هو استهداف اليمن وتاريخه وهويته، مضيفا : "كل كوخ من اكواخ ابناء اليمن اعتبره اعظم من منزلي الذي استهدف". 

وقال إن المسالة ليست استهداف أشخاص او منازل او ممتلكات، وانما هو اكبر من ذلك بكثير. 

وكانت المليشيا الحوثية قد استهدفت منزل محافظ مارب يوم أمس، بصاروخين باليستيين بعد ساعات من مشاركته في حفل ايقاد شعلة ثورة 26سبتمبر في المدينة عاصمة المحافظة. 

وبشكل مستمر، تستهدف المليشيا الحوثية المدنيين بمحافظة مارب، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة والاسلحة الاخرى، ما ادى الى مقتل اكثر من 700 مدني. 



Create Account



Log In Your Account