مارب.. تقرير رسمي جديد يكشف عن أرقام مخيفة لجرائم الحوثيين في "العبدية" المحاصرة
الإثنين 04 أكتوبر ,2021 الساعة: 08:43 مساءً
متابعة خاصة


كشف تقرير رسمي، صدر اليوم، عن أرقام كبيرة لعدد الجرائم التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق السكان في مديرية العبدية جنوبي مارب. 

وتعيش مديرية العبدية حصارا خانقا من قبل المليشيا الحوثية منذ قرابة اسبوعين. 

التقرير الذي حمل عنوان "حصار العبدية"، وأشهر اليوم خلال مؤتمر صحفي لمكتب حقوق الإنسان في المحافظة،  كشف في مضمونه عن الجرائم والانتهاكات الحوثية بحق أبناء المديرية، وفق سبتمبرنت. 

ووفق التقرير، فرضت مليشيا الحوثي حصارا مطبقا وخانقا على أكثر من 35 ألف نسمة، يتوزعون على نحو 5300 أسرة، تقطن نحو 15 قبيلة في قلب المديرية وأطرافها. 

ولفت التقرير إلى أن المديرية، باتت تعاني عجزًا ونقصًا كبيرًا في جميع المتطلبات الأساسية وفي مقدمتها مواد الغذاء والدواء، وذلك جراء حصار المليشيا الخانق عليها. 

وكشف التقرير عن وفاة 3 أشخاص على الأقل، إثر تفاقم حالتهم الصحية جراء الحصار المفروض من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية. 

وأشار إلى إن عدد 23 مواطنا مصابون بالفشل الكلوي يحتاجون للأدوية والمستلزمات الدوائية، ونقلهم إلى مشافي، ومراكز صحية تقع خارج المديرية، إضافة إلى 11 شخصًا آخرين مصابون بالسرطان. 

وأشار التقرير إلى إن أكثر من 9827 طفلاً بحاجة لرعاية صحية وتوفير الاحتياجات الطبية اللازمة، معه بات قرابة 4265 طفلاً يعانون سوء التغذية الوخيم، فيما ما يقارب 3415 امرأة بحاجة إلى رعاية صحية أولية، لا يحصلون عليها جراء الحصار. 

ونوه التقرير إلى أن مليشيا الحوثي المتمردة، ومنذُ العام 2015م نفذت أكثر من 2523 هجوم على قرى المديرية. 

ولفت إلى زراعة المليشيا الحوثية ما يزيد عن 4289 لغم أرضي وعبوة ناسفة بكل الطرقات والمناطق السكنية فيها ما تسبب في إصابة أكثر من 262 مدني، بينهم 32 امرأة وقرابة 26 طفلاً. 

وأوضح أن قصف المليشيا الحوثية العشوائي للمناطق الأهلة بالسكان بمديرية العبدية، بالصواريخ البالستية والمُسيّرات، وغيرها من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، أدى إلى إصابة أكثر من 135 مدنيًا بينهم 31 امرأة و17 طفل، إضافة إلى تدمير وتضرر أكثر من 442 سيارة ومركبة مدنية للمواطنين. 

ووصلت حالات الاختطاف التعسفية بحق أبناء المديرية - وفق التقرير - إلى أكثر من 3287 واقعة، في حين أسفر الاستهداف الحوثي لمناطق المديرية إلى توقف نحو 18 مدرسة تعليمية عن الخدمة، الأمر الذي أدى إلى التوقيف التام لعدد 8392 طالبًا وطالبة عن التعليم. 

وخلال المؤتمر، استنكر وكيل محافظة مأرب، الدكتور عبدربه مفتاح، بشدة، صمت المجتمع الدولي إزاء جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيا ، بحصار سكان مديرية العبدية. 

وأكد الوكيل مفتاح أن الجرائم الحوثية بحق المدنيين في مديرية العبدية، ومحافظة مأرب، خصوصا ، وكافة اليمن عموما، لا تخفى وحشيتها عن أحد، معربًا عن استنكاره من صمت وتغاضي المجتمع الدولي إزاء ذلك. 

وكان تقرير حقوقي صدر قبل ايام عن تحالف رصد، قد كشف عن رصده (871) واقعة قصف صاروخي و (119) واقعة قصف مدفعي و(44) واقعة هجوم بطائرات مسيرة و(262) واقعة انفجار الغام وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة، في محافظة مأرب. 

واكد انه وثق مقتل واصابة (2032) شخص بينهم (294) طفل و(132) امرأة و (104) مسن. وذلك خلال الاستهداف المباشر والمتعمد للأحياء المأهولة بالسكان ومخيمات النازحين. 

وأوضح التقرير ان عدد القتلى المدنيين بلغ (440)  بينهم (61) طفل و (37) امرأة و(29) مسن واصابة (914) مدني بينهم (124) طفل و (73) امرأة و(60) مسن . جراء اعمال القصف الصاروخي على الاحياء السكنية ومخيمات النازحين في 11 مديرية بمأرب. 

وسجل التقرير عدد (678) حالة قتل واصابة تعرض لها مدنيين من أبناء محافظة مارب جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي زرعنها وخلفتها ميليشيا الحوثي ومن بين الضحايا (109) طفل و(22) امرأة و (15) مسن موزعين على عدد 11 مديرية هي (مدينة مأرب – صرواح – مجزر – الوادي – حريب – مدغل – الجدعان -ماهلية – العبدية – رغوان - رحبة). 

وطبقا للأرقام والاحصائيات الموثقة فان عدد (227) مدني بينهم (30) طفل و (5) نساء و(7) مسن قضوا بسبب مخلفات وذخائر الحرب الحوثية وأصيب عدد 451 اخرين. 

وتسببت الألغام الأرضية بنوعيها الفردية والمضادة للمركبات في قتل (132) مدني بينهم (21) طفل و(5) نساء و (5) مسن واصابة (212) اخرين بينهم 50 طفل و15 امرأة. 

بينما حصدت العبوات الناسفة التي زرعنها المليشيا أرواح (87) مدني بينهم طفلين ورجليين مسنين واصابة (234) اخرين بجروح مختلفة.



Create Account



Log In Your Account