أدانت انفجار عدن.. بريطانيا: حان وقت تنفيذ اتفاق الرياض
الأحد 10 أكتوبر ,2021 الساعة: 08:18 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أدانت بريطانيا، الأحد، الانفجار الذي استهدف موكبا رسميا لمسؤولين حكوميين بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.

وقالت السفارة البريطانية لدى اليمن في تغريدة على تويتر: "أخبار مروعة عن هجوم على موكب المحافظ في عدن. قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم".

واضافت "إننا ندين جميع أعمال العنف، وخاصة تلك التي تستهدف المسؤولين في الخدمة العامة".

وتابعت: "أهالي عدن بحاجة إلى الأمن.  حان وقت تنفيذ اتفاق الرياض".

وفي وقت سابق الأحد، استهدفت سيارة مفخخة موكبا حكوميا يضم وزير الزراعة والثروة السمكية بالحكومة المعترف بها دوليا سالم السقطري ومحافظ عدن أحمد حامد لملس، في منطقة حجيف بمديرية التواهي، وسط مدينة عدن.

وأسفر الانفجار عن مقتل ما لا يقل عن ستة وسبعة جرحى، وفق وزير الإعلام معمر الإرياني.

وتخضع محافظة عدن لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إمارتياً، منذ عامين بعد اشتباكات خاضتها مع القوات الحكومية، ما أجبر الحكومة الشرعية على مغادرة البلاد.

وتأتي هذه العملية، بعد فترة وجيزة من وصول رئيس الحكومة، وعدد من الوزراء إلى عدن، قادمين من العاصمة السعودية الرياض.

وتشهد العلاقة بين الحكومة والمجلس الانتقالي أزمة سياسية عميقة.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، تم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الطرفين.

ورغم تشكل حكومة مناصفة في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس الانتقالي، تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.


Create Account



Log In Your Account