بعد ساعات من انتقاد سلطات مارب تجاهل معاناة سكان المديرية المحاصرة.. الحكومة والامم المتحدة تناقشان أوضاع العبدية
الإثنين 11 أكتوبر ,2021 الساعة: 02:01 مساءً
متابعة خاصة

ناقش وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم، مع الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن ديفيد جريسلي، الوضع الإنساني المأساوي في مديرية العبدية بمحافظة مارب التي ترزح تحت الحصار الحوثي منذ ثلاثة اسابيع. 

ووفق وكالة سبأ الرسمية، اكد الوزير بن مبارك للمسئول الأممي ، ان "المليشيا الانقلابية تمنع وصول الغذاء والدواء وتمنع اجلاء الجرحى وتستهدف المديرية بالصواريخ البالستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة، وترتكب أفضع الجرائم بحق السكان المدنيين، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الانسان وقواعد القانون الدولي الإنساني". 

ودعا وزير الخارجية، الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة التدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين وإنهاء الحصار الوحشي وادانته كجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي ولا تسقط بالتقادم. 

يأتي اللقاء هذا، بعد ساعات من ادانة السلطات المحلية بمحافظة لموقف المنظمات من الحصار الحوثي لمديرية العبدية وتجاهلها معاناة السكان هناك. 

وقالت السلطة المحلية للمحافظة على لسان مصدر مسئول فيها في بيان نشره موقع المحافظة، إن حوالي 35 الف شخص في العبدية يعيشون تحت الحصار والمخاطر والأوضاع الانسانية الصعبة منذ ما يزيد عن عشرين يوماً. 

وأضاف ان المليشيا الحوثية التي تحاصر المديرية  منعت دخول الاحتياجات الأساسية ، بالإضافة إلى استمرار استهداف منازلهم ومزارعهم بالقصف الصاروخي والمدفعي. 

واكد المصدر ان ما يحدث لسكان العبدية "يندرج ضمن جرائم الحرب والإبادة الجماعية". 

وأكد المصدر في البيان بأنه تمت مخاطبة المنظمات الأممية ولجنة الصليب الأحمر للقيام بواجبهم الإنساني في توفير ممر آمن للاحتياجات الإنسانية الضرورية من غذاء ودواء وإنقاذ الجرحى جراء اعتداءات مليشيا الحوثي على المديرية وآخرها يوم السبت ٩ أكتوبر ٢٠٢١م، إلا أن تلك المنظمات لم تقم حتى هذه اللحظة بمهامها وواجباتها ومسؤولياتها المهنية والاخلاقية . 

وتفرض المليشيا الحوثية حصارا خانقا على مديرية العبدية منذ ثلاثة اسابيع، وذلك بعد سيطرتها على مديرية حريب جنوبي المحافظة ذاتها، والتي كانت بمثابة المنفذ الاخير للمديرية. 

وأمس، قالت مصادر طبية وأخرى محلية لـ"الحرف28" إن معظم الخدمات الطبية في المرافق الصحية بمديرية العبدية قد توقفت بعد نفاذ الامدادات الطبية وعدم وصول إمدادات جديدة، نتيجة اغلاق المليشيا الحوثية لجميع منافذ المديرية منذ ثلاثة اسابيع. 

واكدت ان الهجمات الحوثية على المدنيين بمارب ومنع خروج المرضى للعلاج في مستشفيات المحافظة الاخرى، ضاعف من الازمة داخل مرافق المديرية. 

وتفرض المليشيا الحوثية حصارا خانقا على مديرية العبدية منذ ثلاثة اسابيع، وذلك بعد سيطرتها على مديرية حريب جنوبي المحافظة ذاتها، والتي كانت بمثابة المنفذ الاخير للمديرية. 



Create Account



Log In Your Account