روسيا تقول إنها تسعى لإقامة "حوار يمني شامل" لحل الأزمة
الأربعاء 13 أكتوبر ,2021 الساعة: 11:08 صباحاً
الحرف28 - متابعات

قالت الخارجية الروسية، إن بلادها تسعى إلى “إقامة حوار يمني شامل يهدف توفير حل شامل ودائم للعديد للمشاكل التي تواجه اليمن والدول المجاورة”.

وأعربت الخارجية الروسية، في بيان لها، عن قلقها تجاه مهاجمة الحوثيين للأهداف المدنية، والتي كان آخرها قصف مطار الملك عبدالله في جيزان السعودية، وأسفر الهجوم عن إصابة 10 مدنيين وإلحاق أضرار مادية كبيرة” واعتبرت أنه من غير المقبول ضرب أهداف مدنية.

ودعت موسكو "جميع الأطراف اليمنية إلى الامتناع عن أي أعمال تؤدي إلى تزايد عدد ضحايا هذا الصراع الذي طال أمده، وتدمير البنية التحتية الأساسية، وتفاقم الوضع الإنساني الحرج بالفعل".

وأدانت موسكو هجوم عدن الأخير والذي استهدف موكب محافظ المحافظة أحمد لملس ووزير الزراعة اليمني سالم السقطري مما أدى الى مقتل 6 اشخاص وإصابة 7 من المرافقين لهم والمارة.

وجددت روسيا على موقفها بشأن ضرورة تخلي الأطراف في الصراع اليمني عن المواجهة المسلحة في أسرع وقت ممكن والانتقال إلى عملية مفاوضات شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن مبعوثها أخفق في تحقيق أي تقدم يذكر خصوصا على صعيد اتفاق استوكهولم الذي تم توقيعه في ديسمبر 2018 ومازال حبرا على ورق حتى الآن.

ومنذ ستة أعوام يشهد اليمن حرباً بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي تدخل التحالف بقيادة السعودية الذين ضاعفوا المأزق بإنشاء تشكيلات مسلحة غير خاضعة للحكومة الشرعية ومساندة انقلاب آخر في عدن.

وفي الحرب المستمرة في البلاد، قتل عشرات الآلاف من المدنيين بينهم آلاف الأطفال والنساء، في حين بات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account