برلماني يكشف عن مؤامرة للقضاء على ألوية "الزرانيق والتهامية والعمالقة".. ما الهدف؟
الخميس 14 أكتوبر ,2021 الساعة: 06:12 مساءً
متابعة خاصة

كشف عضو في مجلس النواب التابع للشرعية عن مؤامرة تستهدف ألوية الزرانيق والمقاومة التهامية والعمالقة. 

وقال النائب الشيخ محمد ورق، في تصريح مصور له، إن هناك مؤامرة "تنفذها القوى العميلة في الداخل للقوى الخارجية" ترتب لمحرقة سيكون ضحيتها ألوية الزرانيق والتهامية والعمالقة. 

وأكد في التصريح الذي نقله موقع قناة المهربة، أن القوى - العميلة حد وصفه - في إشارة للقوات الموالية للامارات، سحبت القوات ذات العدة والعتاد من خطوط التماس مع الحوثيين وأضعفت القوات المتبقية، المتمثلة بألوية الزرانيق والمقاومة التهامية والعمالقة. . 

النائب ورق، قال إن الهدف من المؤامرة هو تسليم وإسقاط المديريات المحررة في الحديدة لمليشيا الحوثي. 

وأضاف أن معلومات مؤكدة وصلته تؤكد أنه تم زراعة الأيادي الخفية في المناطق الحساسة مثل الدريهمي والجاح والفازة لتسهيل دخول المليشيا الحوثية، وفي الجهة المقابلة يقوم الحوثي بالحشد المتواصل لإسقاط الساحل التهامي. 

وتابع قائلا : لقد قضت هذه المؤامرة بسحب قوات المقاومة الوطنية باتجاه المخا والوازعية وإبقاء قوات الزرانيق والتهامية والعمالقة للمحرقة في الداخل ليخلي طارق صالح مسؤوليته ويلقي باللوم على الألوية الأخرى. 

ودعا النائب ورق في ختام تصريحه أبناء تهامة إلى هبة شعبية ونكف قبلي للدفاع عن أرضهم وعرضهم. 

وكانت الإمارات قد وجهت مؤخرا، قوات هيثم قاسم طاهر المتمركزة في مديريتي الوازعية وموزع غربي تعز، بالانتقال الى خطوط المواجهة في الحديدة، بدلا عن قوات طارق صالح التي انتقلت بدورها الى الوازعية وموزع. 



Create Account



Log In Your Account