بالأرقام.. تقرير يوثق انتهاكات الحوثيين بحق أطفال مأرب منذ بدء الحرب
الأحد 30 يناير ,2022 الساعة: 03:35 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أعلن مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب (شمالي شرق اليمن)، الأحد، مقتل وإصابة 1028 طفلًا بنيران الحوثيين في خلال سبعة أعوام.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب حقوق الإنسان والذي يحمل عنوان "قتل الطفولة"، ويرصد انتهاكات الطفولة في مأرب خلال الفترة من 1 أكتوبر 2014 وحتى 31 ديسمبر 2021.

وأوضح أن 296 طفلاً قتلوا في مأرب منهم 147 قتلوا بالألغام، و149 طفلاً قتلوا بالصواريخ والمقذوفات الصاروخية الحوثية.

 وأضاف أن 732 طفلاً أصيبوا، بينهم 311 أصيبوا بالألغام، 421 أصيبوا بسبب القذائف والصواريخ التي استهدفت بها مليشيات الحوثي الانقلابية الأحياء السكنية والمناطق المأهولة بالسكان.

وبيّن التقرير أن مليشيا الحوثي جنّدت 1748 طفلًا من المناطق التي سيطرت عليها في المحافظة، وزجت بهم إلى جبهات القتال.

وبحسب التقرير فإن مليشيا الحوثي اختطفت 148 طفلاً من مناطق سيطرتها خلال فترة التقرير، وقد أُفرج عن غالبيتهم لكن عدد 45 طفلاً ما يزالون مختطفين ومخفيين في سجون ومعتقلات الحوثيين.

 ولفت إلى حرمان 54875 طفلاً وطفلة من التعليم الأساسي، جراء الاستهداف الممنهج للعملية التعليمية بمناطق سيطرة الحوثيين، بالإضافة إلى القصف العشوائي والاحتلال والسيطرة على المؤسسات التعليمية، مشيرًا إلى عودة (10496) طفلاً إلى مقاعد الدراسة بعد توفر بدائل أخرى سواء في مخيمات النزوح أو المجتمعات المضيفة.

 وذكر أن 106 ألف و926 طفلًا تضرروا من غياب الرعاية الطبية والصحية في محافظة مأرب لا سيما المديريات التي شهدت مواجهات مسلحة بسبب تصعيد مليشيا الحوثي واستمرار موجات النزوح نتيجة الهجمات العشوائية والصاروخية.

 ورصد التقرير 920 ألف و718 مهجر قسريًا من الأطفال، و46389 طفلًا يعانون من سوء التغذية و323 ألف و673 طفلًا يحتاجون لمساعدات غذائية واحتياجات أساسية.

ودعا مكتب حقوق الإنسان إلى ملاحقة المسؤولين عن ارتكاب الجرائم الجسيمة في حق الطفولة محلياً ودولياً، وإعداد ملفات قانونية تتضمن أسماء القيادات الحوثية المتورطة في تلك الجرائم، ومطالبة "مجلس حقوق الإنسان تصنيف مليشيات الحوثي المسلحة على رأس القوائم السوداء وقوائم الملاحقة الجنائية لمنتهكي حقوق الأطفال في العالم".

وأوصى التقرير بالتنسيق مع المنظمات الدولية والأممية لحماية الطفولة، والضغط على مليشيات الحوثي للتوقف عن استهداف الأطفال بالصواريخ والحصار والتجويع ضد الأطفال في مديريات محافظة مأرب، وتسهيل وصول المساعدات الغذائية اليهم.

وطالب منظمة اليونيسيف لحماية الطفولة إلى فتح مكتب لها في محافظة مأرب لحماية الأطفال في المحافظة.

وتشهد مأرب منذ مطلع 2021 وحتى الآن تصعيد عسكري هو الأعنف منذ بدء الحرب في البلاد عام 2015، إثر هجوم للحوثيين على المحافظة الغنية بالنفط وآخر معاقل الحكومة شمالي البلاد.

وأدرجت الأمم المتحدة في يونيو2021، الحوثيين على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال.

ويشهد اليمن للعام السابع على التوالي حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب في اليمن، بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) تدخل التحالف بقيادة السعودية.


Create Account



Log In Your Account