غارات للتحالف ومعارك بين الجيش والحوثيين في تعز
الإثنين 31 يناير ,2022 الساعة: 05:17 مساءً
الحرف28 - خاص

تواصلت المعارك بين قوات الجيش الوطني ومليشيات الحوثي، الإثنين، في محافظة تعز جنوبي غرب اليمن، في حين أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات، تنفيذ 18 عملية استهداف ضد الحوثيين خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وقال مصدر عسكري في محور تعز للحرف28، إن مواجهات عنيفة دارت بين الجيش والحوثيين في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي غرب محافظة تعز.

وأضاف أن قوات الجيش حققت "تقدم ملحوظ" في جبهة العنين باتجاه منطقة الرمادة.

وذكر أن ثلاث غارات للتحالف استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين في منطقة الربيعي وغارة في العنين (غربا) وغارتين في منطقة الصراهم (شرقا).

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة في تغريدة عبر تويتر، أن غارة جوية للتحالف في جبهة مقنبة غرب تعز دمّرت عربة مدرعة وأسفرت عن مقتل 7 حوثيين.

ومنذ أكثر من أسبوع يشهد الريف الغربي لمحافظة تعز معارك متواصلة بين الجيش والحوثيين تمكن الأول من إحراز تقدمًا ميدانيًا والسيطرة على مواقع وُصفت بـ"الاستراتيجية".

في السياق، قال التحالف إنه نفذ 18 عملية استهداف ضد الحوثيين في محافظتي مأرب (شمال شرق) وتعز خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأضاف في بيان مقتضب نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن العمليات أسفرت عن تدمير 18 آلية عسكرية وخسائر بشرية في صفوف الحوثيين، دون مزيد من التفاصيل.

وللمرة الأولى منذ خمسة أشهر على تنفيذيه ضربات جوية بشكل يومي لم يتطرق التحالف إلى عدد القتلى الحوثيين.

وكثف التحالف مؤخرًا ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين، لا سيما بعد تصاعد هجمات الأخيرين على السعودية والإمارات.

وتدور الحرب بين الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من تحالف يضم السعودية والإمارات، ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. بدأت في سبتمبر 2014، عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء وجزء كبير من شمال اليمن. في ذلك الوقت وبدعم من الولايات المتحدة، دخل التحالف الحرب في مارس 2015 لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وخلفت الحرب عشرات الآلاف القتلى من المدنيين والمقاتلين وخلقت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقًا للأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account