سفير أوروبي يعلن عن تقدم جديد بشأن ناقلة صافر
الإثنين 07 مارس ,2022 الساعة: 06:06 مساءً
متابعة خاصة

كشف سفير هولندا لدى اليمن "بيتر ديريك هوف"، عن إحراز تقدم جديد بشأن ناقلة صافر المهددة بالغرق أو الانفجار، بعد الاعلان عن توقيع الحوثيين اتفاقا مع الامم المتحدة لتفريغ الناقلة. 

وقال السفير الهولندي لدى اليمن "بيتر ديريك هوف"، في تغريدة له على تويتر، اليوم الاثنين، إنه تم إحراز تقدم فيما يخص ناقلة "صافر" الراسية قبالة ساحل الحديدة، غربي اليمن. 

وقال هوف في تغريدة على حسابه بتويتر، إنه قام بزيارة ميناء رأس عيسى مع منسق الأمم المتحدة في اليمن ديفيد بريسلي ورئيس بعثة مراقبة اتفاق الحديدة "أونهما" الجنرال بييري إضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص، مضيفا أن وقف على بعد 8 كلم من خزان صافر الذي "يهدد حياة اليمنيين". 

وأكد السفير الهولندي أن هناك تقدما في ملف الناقلة صافر، دون ذكر تفاصيل أكثر، لكنه شدد على أن الوضع الآن بحاجة للمتابعة مع "إجراءات فعالة لإبقاء هذا الزخم" 



وقبل أيام أعلن الحوثيون عن التوصل إلى اتفاق مع الامم المتحدة لتفريغ شحنة ناقلة النفط صافر. 

وتحتوي الناقلة على نحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام، ويخشى من تسرب هذه الكمية إلى مياه البحر الأحمر. 

وفي فبراير الماضي قال مارتن غريفيث، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، إن هناك اتفاقا من حيث المبدأ لنقل النفط من صافر إلى ناقلة أخرى، ولم يحدد موعدا لذلك. 

ولم تجر أي عمليات صيانة لصافر منذ عام 2015 ، عندما اندلعت الحرب التي ما تزال مستمرة بين الشرعية مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية في ومليشيا الحوثي المدعومة ايرانيا، بسبب انقلاب الاخيرة في سبتمبر 2014. 

ويهدد تسرب النفط من ناقلة صافر في البحر الأحمر الثروة السمكية وكائنات الحياة البحرية، وفي حال حدوثه قد يمتد ويسبب دمارا بيئيا يؤثر على السعودية وإريتريا وجيبوتي. 

و"صافر" التي صنعت قبل 45 عاما وتستخدم كمنصة تخزين عائمة، محملة بنحو 1.1 مليون برميل من النفط الخام يقدر ثمنها بحوالى 40 مليون دولار. 

وحذر مسؤولون بالأمم المتحدة من أن الناقلة يمكن أن يتسرب منها أربعة أمثال النفط الذي تسرب خلال كارثة "إكسون فالديز" قبالة ألاسكا عام 1989.



Create Account



Log In Your Account