ما قصة الطفلين اليمنيين اللذين أنقذهما شاب مصري في أوكرانيا؟
الثلاثاء 08 مارس ,2022 الساعة: 10:49 صباحاً
الحرف28 - متابعات خاصة

تطوع الشاب المصري، إسلام العشيري، لإنقاذ طفلين يمنيين محاصرَين على خطوط التماس في إحدى القرى الأوكرانية، التي تدور فيها حربا عنيفة منذ 24 فبراير الماضي إثر هجوم للقوات الروسية.

منذ الخميس الماضي والطفلان "كريم" و"أمير" عالقان في قرية بين العاصمة الأوكرانية كييف ومدينة تشرنيهيف التي تدور المعارك حولها في جميع الاتجاهات مع غياب ممرات آمنة.

لمدة ثلاثة أيام ظلّ الطفلين محاصرين في منطقة خطيرة ويحتميان ببيت خشبي بسيط لعدم قدرتهما على المغادرة إلى كييف بسبب المعارك وإغلاق الطرق التي حالت دون الوصول إليهما.

وكان والد الطفين قد غادر أوكرانيا إلى اليمن وعجز عن العودة إليهما بسبب الحرب المفاجئة.

وقال عمرو عبد الكريم، والد الطفلين كريم وأمير، في تصريحات إعلامية، إنه وجه مناشدة عبر وسائل الإعلام لإنقاذهما، بعد زيارته لليمن وعجزه عن العودة إليهما في أوكرانيا بسبب التدخل العسكري الروسي المفاجئ.

وأضاف أن شابا مصريا تطوع لإنقاذ طفليه المحاصرين في قرية أوكرانية واقعة على خط النار قرب حدود بيلاروسيا.

وأوضح أن الشاب المصري قطع 500 كيلومتر متجاوزا خطوط تماس خطرة وطويلة، ونجح بالوصول إليهما، ثم جرى نقلهما إلى أقرب مدينة آمنة.

في سياق متصل، أعرب رئيس الحكومة الشرعية، معين عبد الملك، عن شكره للشاب المصري الذي أنقذ الطفلين.

وذكرت الحكومة، في بيان مساء الإثنين، أن عبد الملك "أجرى اتصالا هاتفيا مع الشاب المصري إسلام العشيري، حيث عبر له عن التقدير لموقفه الشجاع والنبيل وتحديه للخطر من أجل إنقاذ حياة الطفلين اليمنيين".

كما أجرى اتصالا هاتفيا مع عمر عبد الكريم، والد الطفلين، حيث هنأه بسلامتهما وخروجهما من مناطق الخطر إلى قرب الحدود البولندية.

وأكد أنه تم توجيه البعثة الدبلوماسية في بولندا بترتيب كل الإجراءات لاستقبالهم، وفق البيان.

وتشير إحصائيات رسمية إلى أن عدد اليمنيين المتواجدين في أوكرانيا يصل إلى 750 شخص يتوزعون على جميع المدن، لكن أكبر تجمع لهم في مدينة خاركيف.

وحتى يوم الأحد، بلغ عدد اليمنيين الذين عبروا الحدود الاوكرانية أكثر من 400 شخصا، وفق تصريحات إعلامية لسفيرة اليمن في بولندا ميرفت مجلي.


Create Account



Log In Your Account