سام تأمل من مشاورات السلام بالرياض احترام حقوق اليمنيين بالسعودية
الأربعاء 30 مارس ,2022 الساعة: 12:51 مساءً
الحرف28- متابعات

قالت منظمة سام للحقوق والحريات إن المشاورات اليمنية-اليمنية في العاصمة السعودية الرياض فرصة مناسبة لمطالبة السعودية بوقف انتهاكات حقوق الإنسان بحق مئات اليمنيين المقيمين على أرضها، حيث يتعرض المئات من اليمنيين المقيمين لانتهاكات جسيمة بعضها ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية كالتعذيب والإخفاء القسري , وتشكل اختراق جسيم وواضح لمجموعة من الحقوق الأساسية التي كفلها القانون الدولي، داعية المنظمة السلطات السعودية إلى وقف تلك الانتهاكات وإطلاق سراح المعتقلين لا سيما معتقلي الرأي ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.


وقالت منظمة "سام" إن اليمنيين المدعوين من مجلس التعاون الخليجي لحضور الجلسات التشاورية آخر هذا الشهر أمام تحدٍ واختبار أخلاقي تجاه الانتهاكات التي تطال اليمنيين وخاصة الصحفيين من أجل المطالبة بوقفها، حيث لا يستقيم مطالبة أطراف الحرب بوقف انتهاكات حقوق الإنسان بينما من يرعى ما يسمى مشاورات الرياض يمارس انتهاكات جسيم لحقوق الإنسان بحق اليمنيين بصورة ومستمرة.

وأكدت المنظمة على أن هناك فرصة أخرى للمطالبة بمعاملة اليمني بصورة استثنائية كالمقيمين الأوكرانيين حيث أن الوضع الإنساني في اليمن لا يختلف كثيرا عن الوضع في أوكرانيا بل هو أقسى بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد وتخطي حاجز الفقر لـ 80% من إجمالي عدد سكان البلاد طبقًا لإحصائيات الأمم المتحدة.

واختتمت "سام" بيانها بدعوة المجتمع الدولي لضرورة التدخل وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين وإجبار كافة أطراف الصراع على إنهاء انتهاكاتها المتكررة بحق المدنيين وتشكيل لجنة تقصي حقائق في تداعيات الانتهاكات المتكررة على يد كافة الأطراف.


Create Account



Log In Your Account