تعز.. اعتداء غاشم جديد يطال مستشفى الثورة والنقابات الطبية تحمل السلطات المسؤولية.. (صور)
الجمعة 17 يونيو ,2022 الساعة: 08:03 مساءً
الحرف28 - خاص

تعرض مستشفى الثورة العام(حكومي) بتعز، لاعتداء جديد من قبل مسلحين ينتمون لأحد ألوية الجيش، على خلفية وفاة جريحين أصيبا في الجبهة الشرقية للمدينة عاصمة المحافظة، جنوب غرب البلاد. 

ووفق مصادر طبية في مستشفى الثورة تحدثت لـ"الحرف28" وطلبت عدم ذكر هويتها لمخاوف أمنية، فإن مسلحين ينتمون للواء 22 ميكا اعتدوا على المستشفى والكادر الطبي في غرفة العمليات. 

وأوضحت أن المسلحين اقتحموا عددا من أقسام المستشفى وقاموا بالتخريب فيها، وتهديد العاملين والفرق الطبية قبل ان يقوموا بالاعتداء على غرفة العمليات والطاقم الطبي. 

المصادر أكدت أن المسلحين كانوا يبحثون أيضا عن الدكتور يحي الجبلي بنية الاعتداء عليه. 

ووفق المصادر، فإنه لولا أن أمن المستشفى كان قد حجز أسلحة المسلحين قبل دخولهم لكان النتائج كارثية ولتكرر سيناريو مستشفى الرياض الذي اقتحم قبل يومين من قبل مسلحين واطلقوا النار على الطواقم الطبية والمرضى ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى. 

وأكدت المصادر أن قسم العمليات مغلق حتى لحظة هذا الخبر، مشيرة إلى أن نقابات الهيئة ترتب لاجراءات تصعيدية. 

وعن سبب الاعتداء قالت المصادر إن المسلحين اتهموا المستشفى بالتقصير في إنقاذ جريحين من الجيش أصيبا بانفجار عبوة ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي في الجبهة الشرقية، مؤكدة أن المستشفى بذل كل ما يمكن لانقاذهما الا ان إصابتهما كانت بالغة الخطورة. 

واتهمت المصادر مندوب أحد الكتائب في اللواء 22 بالتحريض على الكادر الجراحي. 

من جانبها، أصدرت اللجان النقابية بهيئة مستشفى الثورة العام، بيانا أدانت فيه الاعتداء على المستشفى. 

وقالت في البيان إن مجاميع مسلحة قامت بالتهجم واقتحام حرم العمليات الجراحية والاعتداء على كادر العمليات بالشتم والقذف والتهديد، فضلا عن البحث عن د يحيى الجبلي بنية الاعتداء عليه. 

وأضاف البيان أن المسلحين قاموا أيضا باقتحام قسم رقود الحروق ومبنى سكن الكادر مما تسبب بترويع الكادر والمرضي وزوارهم ومرافقيهم وذلك بتحريض من أحد أفراد اللواء 22. 

وحملت النقابات (اللجنة النقابية لنقابة الأطباء، اللجنة النقابية لنقابة المهن الطبية الفنية، نقابة الإداريين والخدمات والصيانة) قيادة السلطة المحلية وقيادة المحور وشرطة المحافظة المسؤولية الكاملة لسلامة الكادر العامل وفي مقدمتهم الدكتور يحي الجبلي. 

كما حملتها مسؤولية تكرار الاعتداءات على الطواقم الصحية والطبية بالهيئة 

وطالبت النقابات بسرعة ضبط المعتدين، مهددة بأنها ستتخذ الاجراءات التصعيدية المشروعة بحسب القانون، في حال عدم ضبط المعتدين- 

وناشد بيان النقابات قيادة وأعضاء اللجنة الأمنية بالمحافظة بإنصاف كادر الهيئة الذي يعمل ليلا ونهارا في خدمة سكان المحافظة في مقدمتهم جرحى الجيش والامن، حد تعبير البيان. 

وبشكل متكرر، تتعرض الكثير من المرافق الصحية بتعز وفي مقدمتها مستشفى الثورة لاعتداءات من قبل مسلحين، دون ان يتخذ بحق غالبيتهم الاجراءات العقابية. 

ولا تقتصر اعتداءات المسلحين الذين ينتمي معظمهم للجيش على المستشفيات بل تطال السكان والتجار خصوصا في مديريات المدينة (صالة، القاهرة، المظفر)، وفق شكاوى سكان وتجار.









Create Account



Log In Your Account