مباحثات سعودية أمريكية بشأن إنهاء الحرب في اليمن
الإثنين 27 يونيو ,2022 الساعة: 01:29 مساءً
متابعة خاصة


عقدت، جلسة مباحثات بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، بشأن الحرب في اليمن وسبل التوصل إلى حل سياسي لانهائها. 

وقالت السعودية في بيان نشرته على صفحة سفارتها باليمن، إن سفيرها لدى اليمن محمد آل جابر التقى في الرياض بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن هانس غروندبرغ. 

وأضافت أنه "جرى خلال اللقاء التأكيد على دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة في اليمن، ومناقشة الجهود المشتركة للتوصل الى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وانجاح الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن وبدء العملية السياسية بين الحكومة اليمنية والحوثيين". 

وأكد اللقاء السعودي الامريكي، على أهمية التزام الحوثيين ببنود الهدنة الحالية وسرعة فتح المعابر في تعز لتخفيف المعاناة الانسانية في تعز، وايداع الايرادات في البنك المركزي اليمني لصرف رواتب المدنيين. 

وترفض المليشيا الحوثية حتى اليوم القبول بمقترح المبعوث الأممي لفتح الطرق في تعز والذي شمل خمسة طريق إحداها طريق رئيس. 

وفي الأول من أبريل الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ موافقة الشرعية والحوثيين على هدنة لمدة شهرين، دخلت حيز التنفيذ اليوم التالي، قبل ان يعلن مطلع الشهر الجاري، موافقة الطرفين على تمديدها لشهرين إضافيين بذات الشروط والاحكام. 

وجاءت الهدنة الاممية، ضمن مبادرة للمبعوث الأممي، شملت السماح بإعادة فتح جزئي لمطار صنعاء المغلق منذ 2016، بمعدل رحلتين اسبوعيا إلى عمّان والقاهرة، ودخول 18 سفينة نفطية إلى ميناء الحديدة (غرب)، وصرف الحوثيين لمرتبات الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم، من عائدات سفن النفط. 

كما شملت الهدنة اتفاق الشرعية والحوثيين على فتح الطرقات والمعابر في مختلف المحافظات وفي مقدمتها محافظة تعز، لكن المليشيا الحوثية ترفض حتى اللحظة تنفيذ ما عليها من بنود اتفاق الهدنة بما في ذلك فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات. 



Create Account



Log In Your Account