روايتان  بشأن واقعة اختطاف وقتل جندي في سجن يتبع اللواء 170 بتعز
الخميس 30 يونيو ,2022 الساعة: 11:19 مساءً
الحرف 28 - خاص

تتفاعل قضية  اختطاف  جندي في اللواء ١٧٠ واصابته برصاص في الرأس بمحافظة تعز في ظل روايات متضاربة بشأن واقعة  القتل وسط اتهامات لافراد في اللواء بمحاولة تصفية زميلهم بعد اختطافه.

وأمس الاربعاء  داهم جنديان  في  اللواء 170 دفاع جوي بمحور تعز،  منزل زميلهما وقاما باقتياده الى مقر اللواء  قبل أن يباشراه بإطلاق رصاصات قاتلة في الراس في واقعة تتضارب الروايات بشأن تفاصيلها.

وطبق شكوى مقدمة الى نيابة استئناف تعز  من والد الضحية   فقد أقدم جنديين في  اللواء 170  أحدهما يدعى طه المقلوع وهو شقيق ضابط يتهم بارتكاب سوابق وآخر يدعى عبدالعليم العسالي،على اقتحام منزل زميلهما واختطافه الى مقر اللواء وأطلقا النار عليه باصابة قاتلة في الرأس.

وطبق المعلومات التي حصل عليها الحرف28 فإن الجنديان قاما بنقل زميلهما الى مستشفى الصفوة وسط المدينة لإدخاله الثلاجة ، لكن مندوب الجرحى بالمستشفى قام بالتأكد من حالته فاكتشف انه ما يزال على قيد الحياة وقام بإسعافه الى مستشفى الثورة حيث ما يزال يرقد في العناية المركزة في حالة حرجة.

وذكرت الشكوى أن الجنديين قاما  قبل ذلك بتفتيش منزل الجندي الضحية، واخذا بطاقته العسكرية ونهبا نقوده.

لكن مصدر  عسكري في محور تعز قال للحرف 28 إن واقعة القتل تحيطها ملابسات مؤكدا القبض على أحد الجنود المتورطين.

وأوضح المصدر  أن المجني عليه، اعتقل ووضع في أمن الوحدة في اللواء 170 د/ جوي، وقال إنه متهم  بالاتجار وإدمان المخدرات خاصة مادة الشابو التي ظهرت مؤخرا، وهو ما تنفيه اسرة القتيل.

ويقول مصدر مقرب من  أسرة الضحية إن التهمة الموجهة للجندي لم يتم التحقيق فبها رسميا من جهة قضائية وظهرت  بعد محاولة  قتله.

ووصف مصدر قانوني مساند للأسرة، ماصدر من اتهامات للضحية بالاشاعات ، وقال "إنها محاولة لامتصاص غضب الراي العام والتستر على الجريمة والمجرمين".

وتقول رواية المصدر العسكري في محور تعز إن المجني عليه وهو مرافق سابق لأركان حرب محور تعز العميد عبدالعزيز المجيدي، حاول الفرار من الحجز التحفظي قبل أن يتم ملاحقته، من قبل الأفراد المكلفين بحماية السجن، لكن أحد الأفراد وكان معه زميل له أطلق النار عليه "ربما بهدف إعاقته" بحسب تعبير المصدر.

وأضاف  أن الرصاصة أصابت المجني عليه في منطقة حساسة، "ما أدى إلى وفاته بعد وقت من إسعافه إلى المستشفى"، غير أن الجندي حسب معلومات اسرته لم يقتل ويرقد في العناية المركزة في المستشفى في حالة خطرة.

وقال المصدر القانوني  للحرف 28 تعليقا على  الواقعة " لايجوز لأحد أن يختطف احد من جانب بيته ولايقتله فضلا عن اختطاف مجرمين (عليهم سوابق) لمن يفترض انه زميلهم في اللواء ويباشروه بالقتل..".

ويؤكد المصدر إن قيادة اللواء 170 اعتقلت الجندي الذي اطلق النار على المجني عليه وجندي آخر متهم بالقضية، وقالت أنه سيتم إحالتهما للقضاء.


 


Create Account



Log In Your Account