الجيش يعلن مقتل وإصابة 14 من جنوده في خروقات حوثية جديدة للهدنة
الإثنين 04 يوليو ,2022 الساعة: 06:45 مساءً
متابعة خاصة

أعلن الجيش الوطني عن مقتل وإصابة 14 جنديا من قواته، بنيران مليشيا الحوثي خلال الخروقات التي نفذتها الاخيرة خلال الساعات الـ 24 الماضية. 

وقال المركز الاعلامي للجيش، إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران ارتكبت 44 خرقاً للهدنة الأممية خلال 24 ساعة (الأحد 3 يوليو) في جبهات محافظات حجة ومارب والجوف وتعز. 

وأضاف "توزّعت بين 14 خرقاً في جبهات القتال غرب حجة، و13 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و13 خرقاً في جبهات محور تعز، وأربعة خروقات شرق حزم الجوف" . 

وأشار إلى أن الخروقات تنوّعت بين محاولة تسلل باتجاه مواقع عسكرية جنوب مارب وأحبطتها قوات الجيش. إضافة إلى عمليات إطلاق نار بالصواريخ والمدفعية والعيارات المختلفة وبالطائرات المسيّرة المفخخة. 

وأكد المركز الاعلامي للجيش أن الخروقات الحوثية خلال الساعات الـ 24 الماضية نتج عنها مقتل ثلاثة من أفراد الجيش وإصابة 11 آخرين وذلك بإطلاق نار مباشر. 

كما أكد المركز أن المليشيا الحوثية ضاعفت عمليات استحداث مواقع وحفر خنادق وملاجئ "بالشيولات" وخصوصاً في الجبهات المحيطة بمارب، إضافة إلى نشر طائرات استطلاعية مسيّرة. 

وبدأت الهدنة التي أعلنها المبعوث الأممي حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الماضي، وذلك لمدة شهرين قبل أن يعود المبعوث الأممي مطلع يونيو المنصرم ويعلن موافقة الشرعية والحوثيين على تمديد الهدنة لشهرين اضافيين وبنفس بنود الهدنة الاولى. 

الهدنة جاءت ضمن مبادرة للمبعوث الأممي، شملت السماح بإعادة فتح جزئي لمطار صنعاء المغلق منذ 2016، بمعدل رحلتين اسبوعيا إلى عمّان والقاهرة، ودخول 18 سفينة نفطية إلى ميناء الحديدة (غرب)، وصرف الحوثيين لمرتبات الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم، من عائدات سفن النفط. 

كما شملت الهدنة اتفاق الشرعية والحوثيين على فتح الطرقات والمعابر في مختلف المحافظات وفي مقدمتها محافظة تعز، لكن المليشيا الحوثية ترفض حتى اللحظة تنفيذ ما عليها من بنود اتفاق الهدنة بما في ذلك فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات



Create Account



Log In Your Account