مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى فتح طرق تعز "فورًا"
الخميس 14 يوليو ,2022 الساعة: 09:03 صباحاً
الحرف28 - متابعات

دعا مجلس الأمن الدولي، جماعة الحوثي إلى التحرك بمرونة في المفاوضات وفتح الطرق الرئيسية حول تعز فورا.
جاء ذلك في جلسة عقدها المجلس بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، أمس الأربعاء.
وكان المبعوث الأممي هانس غروندبرغ قد أبلغ مجلس الأمن الاثنين الماضي بأن الحوثيون رفضوا مقترح فتح طرق محافظة تعز.
ومنذ بدء الهدنة الأممية مطلع أبريل الماضي قدّم غروندبرغ مقترحين لفتح الطرق المغلقة في تعز ومحافظات أخرى لكنهما لم يحظيا بقبول لدى الحوثيين.
ودعا مجلس الأمن إلى تعزيز الهدنة وترجمتها إلى وقف إطلاق نار مستدام وتسوية سياسية شاملة. مشيرًا إلى أنه يعتزم "إجراء أي تعديلات ضرورية حسب ما قد تتطلبه التطورات على الأرض، بما في ذلك وقف إطلاق نار مستدام في كل أنحاء اليمن".
ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد لمدة شهرين، بعد انتهاء سابقة بدأت في 2 أبريل الماضي.
وصوت أعضاء مجلس الأمن بالإجماع (15 دولة) لصالح القرار الذي صاغته بريطانيا، يقضي بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في اليمن، عاما كاملا، حتى 14 يوليو/تموز 2023.
وتأسست البعثة الأممية، التي تنتهي ولايتها الحالية، الأربعاء، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018، بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين.
وتضمن اتفاق ستوكهولم، صفقة لنزع سلاح مدينة الحديدة الساحلية (غرب)، بالإضافة إلى آلية لتبادل الأسرى، وبيان تفاهم لتهدئة القتال في تعز (جنوب غرب).
ودعا مجلس الأمن الحوثيين إلى "إنهاء القيود التي تحول دون تنقل أفراد بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".
ويشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، المدعومة بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.


Create Account



Log In Your Account