مجلس الأمن يجدد مهمة بعثة "أونمها" ويدعو الحوثيين إلى التصرف بمرونة
الخميس 14 يوليو ,2022 الساعة: 04:44 مساءً
متابعة خاصة

جدد مجلس الأمن الدول، تفويض بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أنمها) لمدة عام واحد حتى 14 تموز/يوليو 2023. 

وجاء تجديد مجلس الامن مهمة البعثة الاممية عقب مشروع قرار وزعته المملكة المتحدة، حاملة القلم بشأن اليمن، الأسبوع الماضي. 

ووضعت نسخة منقحة من مشروع القرار قيد الإجراء الصامت في 8 تموز / يوليو. وقدمت روسيا تعليقاتها على المسودة في 8 تموز/يوليو، بعد انتهاء الموعد النهائي للتعليقات وتم وضع المسودة المنقحة بالفعل تحت الصمت. 

وشمل نسخة القرار الترحيب بالهدنة على مستوى البلاد التي أُعلنت في نيسان/أبريل وتمديدها لاحقا، والدعوة إلى تعزيز الهدنة وترجمتها إلى وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية شاملة وجامعة تحت رعاية الأمم المتحدة. 

ودعا القرار مليشيا الحوثي إلى التصرف بمرونة أكبر في المفاوضات وفتح الطرق الرئيسية حول تعز على الفور. 

واعترف القرار بـ"مرونة الحكومة اليمنية في تمكين دخول سفن الوقود إلى الحديدة وتمكين الرحلات المدنية بين صنعاء وعمان وصنعاء والقاهرة". 

هذه الصيغة مستمدة من البيان الصحفي للمجلس الصادر في 3 حزيران / يونيو الذي رحب بتمديد الهدنة. 

وأنشأت بعثة أونمها لمراقبة اتفاق الحديدة، الذي كان ضمن اتفاق استوكهولم الموقع بين الشرعية والحوثيين أواخر 2018، ويهدف الى انهاء الحرب، بدءا بانسحاب الطرفين من مدينة الحديدة وتسليم ميناء المدينة، الاكبر في اليمن لادارة مستقلة تذهب ايراداته لصالح مرتبات الموظفين المدنيين. 

لكن ما حدث، أن المليشيا الحوثية رفضت تنفيذ الاتفاق بدعم سري من الامم المتحدة وبعثتها "أونمها" وذلك حسب اعتراف قيادات في حزب الله اثناء اجتماع عقد بصنعاء، وفق مقطع فيديو مسرب، عرضه التحالف السعودي الاماراتي أواخر العام الماضي. 



Create Account



Log In Your Account