تعز.. وقفة احتجاجية تندد باستمرار الحصار وتتهم المجتمع الدولي بالتماهي مع الحوثيين
الجمعة 15 يوليو ,2022 الساعة: 07:01 مساءً
الحرف28 - خاص

نفذت المئات من أبناء مدينة تعز، جنوب غرب البلاد، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية غاضبة، في ساحة الحرية وسط المدينة، للتنديد باستمرار حصار مليشيا الحوثي للمحافظة للعام الثامن على التوالي، وسط صمت دولي وأممي متواصل. 

الوقفة التي نفذت بعد صلاة الجمعة في ساحة الحرية، حملت شعار (ارفعوا اصواتكم في وجه النفاق الدولي وانتصروا للقيم الانسانية)، في تعبير واضح عن فقدان ثقة الشارع بالمجتمع الدولي والامم المتحدة الذين يتجاهلان بشكل فاضح استمرار مليشيا الحوثي بحصار المحافظة، وتعنتها في تنفيذ بنود الهدنة ورفضها لكافة المقترحات الخاصة بفتح الطرقات. 

وعبر المحتجون عن رفضهم لاستمرار حصار تعز من قبل مليشيا الحوثي التي وصفوها في شعاراتهم ب"الإرهابية"، منددين بالتواطؤ الدولي تجاه جريمة الحصار لملايين المدنيين واستمرار استهدافهم بالقصف والقنص في ظل ما يسمى بالهدنة الاممية التي ترعاها الأمم المتحدة. 

وردد المحتجون شعارات اتهموا فيها المجتمع الدولي بالتماهي مع مليشيا الحوثي والتجاهل لجريمة حصار تعز في الوقت الذي ضغط بقوة لفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة المليشيا الحوثية، معتبرين أن جريمة حصار تعز هي "وصمة عار في جبين المجتمع الدولي" 

كما اتهم المحتجون الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب المجتمع الدولي ككل بالمشاركة في حصار تعز وقتل المدنيين بأيدي المليشيا وذلك من خلال تجاهلهم لتلك الجرائم. 

وتفرض مليشيا الحوثي على محافظة تعز حصارا خانقا للعام الثامن على التوالي. 

يشار إلى أن الهدنة الاممية التي بدأت مطلع أبريل الماضي وتم تجديدها مطلع يونيو لشهرين إضافيين، كانت قد تضمنت رفع الحصار الحوثي عن تعز مقابل فتح جزئي لمطار صنعاء وميناء الحديدة. 

وبينما التزمت الحكومة الشرعية بتنفيذ ما عليها من بنود الهدنة بما فيها فتح المطار والميناء، رفضت المليشيا الحوثية فتح الطرقات خصوصا طرقات محافظة تعز. 

كما رفضت مليشيا الحوثي كل المقترحات  التي قدمها المبعوث الأممي وقبلها مقترحات وفد الحكومة في ختام جلسات المفاوضات التي عقدت في الاردن. 

وأول أمس، أعلنت مليشيا الحوثي جهوزيتها لفتح طريق فرعي، من جانب واحد، شمال المدينة من اتجاه جبل الدفاع الجوي، الذي يعد مسرح مواجهات عسكرية مستمرة منذ بداية الحرب، لكن الوفد الحكومي المفاوض رد ببيان أكد فيه رفضه لمحاولات المليشيا فرض مقترحها. 

وأضاف البيان أن المليشيا الحوثية تحاول تحقيق مكاسب عسكرية من خلال الطريق الذي أعلنت عنه، مشيرا إلى أن هذا الطريق لا يخفف معاناة السكان



Create Account



Log In Your Account