غروندبرغ: قتل الأطفال وإصابتهم أمر مستهجن
الإثنين 25 يوليو ,2022 الساعة: 11:14 صباحاً
الحرف28 - متابعات

أدان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الهجوم الذي استهدف حي سكني بمدينة تعز (جنوبي غرب).
 وقال غروندبرغ في بيان، "أُدين الهجوم الذي أصاب حي زيد الموشكي السكني في تعز وأدى إلى إصابة 11 طفلاً وطفلة، أغلبهم دون سن العاشرة. وبحسب ما ورد، فإن عدداً من هؤلاء الأطفال في حالة حرجة، حيث توفي طفل واحد متأثراً بجراحه".
 وأضاف، إنّ "على الأطراف المتحاربة التزامات بموجب القانون الدولي بخصوص حماية المدنيين. وإن قتل الأطفال وإصابتهم بجروح هو أمر مستهجن بشكل خاص".
 وأتابع، "كما إنني قلق بشكل خاص لأن هذا الهجوم، وغيره من الهجمات في أماكن أخرى من اليمن، قد وقع خلال الهدنة"، دون أن يشير إلى الجهة التي تقف وراء تنفيذ الهجوم.
وزاد، "لقد عانى أهالي تعز معاناة شديدة خلال سبع سنوات من الحرب، وهم أيضًا بحاجة إلى الهدنة لتحقيقها لهم من جميع جوانبها". 
وأشار المبعوث إلى أنه "سيستمر في الانخراط مع الأطراف لتمديد الهدنة وتوسيع نطاقها، وللتأكد من أنّ اليمنيين في جميع أنحاء البلاد يختبرون الحماية، وحريةً أكبر في الحركة، والأمل الذي من المُفترض أن تُؤمنه هذه الهدنة".
ومساء السبت، تعرض حي زيد الموشكي لقصف مدفعي من قبل الحوثيين ما أسفر عن إصابة 12 طفلًا أحدهم توفي في اليوم التالي.
ووقع القصف بالتزامن مع زيارة المستشار العسكري لمكتب المبعوث الأممي العميد أنطوني هيوارد إلى مدينة تعز يحاصرها الحوثيون منذ سبعة أعوام. 
ومنذ بدء سريان الهدنة الأممية في الثاني من ابريل الماضي قُتل وأصيب عشرات المدنيين في تعز بنيران الحوثيين.
وتعاني محافظة تعز حصارا عسكريا حوثيا خانقا منذ سبع سنوات، وسط اتهامات للتحالف بقيادة السعودية والإمارات بتعمد ابقاء تعز رهن الحصار ومنع السلاح اللازم عنها لاستكمال تحرير المحافظة رغم امكانياتهما العسكرية الضخمة.


Create Account



Log In Your Account