أحزاب تعز تنتقد موقف الأمم المتحدة من "جرائم" الحوثيين وتدعو إلى إعلان النفير العام
الإثنين 25 يوليو ,2022 الساعة: 01:10 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

دانت الأحزاب السياسية بمحافظة تعز جنوبي غرب اليمن ما أسمتها "الجريمة الشنعاء والمجزرة الهمجية" التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق الأطفال في حي الروضة شرق شمال المدينة، متهمة المبعوث الأممي هانس غروندبرغ بتجاهل انتهاكات الحوثيين.
وكان حي زيد الموشكي بمنطقة الروضة تعرض مساء السبت، لهجوم من قبل الحوثيين ما أسفر عن إصابة 12 طفلًا أحد توفي متأثرًا بجراحة في اليوم التالي.
وقالت الأحزاب في بيان لها، "لم تكن هذه الجريمة الأولى فالحوثي يمارس الحصار والقصف العشوائي على الأحياء السكنية بصورة دائمة، ويرتكب جرائمه البشعة تحت بصر وسمع المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، الذين يقابلون هذه الجرائم بتجاهلٍ غريب ومزيدٍ من التدليل".
وأضاف البيان "من المؤسف أنّ الأمم المتحدة ومجلس الأمن ما زالا يتعاملان مع الحوثي بعيدا عن المساءلة ومنطق العدالة في مسلك غريب يضع القانون الدولي ومنظماته أمام اختبار إنساني وقانوني صعب".
وطالبت الأحزاب السياسية، المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمبعوث الأممي بأن "يرتقوا إلى مستوى المسؤولية الإنسانية وأن يبتعدوا عن مربع المهادنة والنفاق المعيب وأن يتقدموا خطوة نحو مساءلة الجاني والانتصار لروح القانون الدولي الإنساني".
كما طالب البيان "الحكومة الشرعية والجيش الوطني ودول التحالف العربي بأن يبتعدوا عن أكذوبة تعامل الحوثي مع نداء السلام".
ودعت الأحزاب "كافة أبناء تعز وعموم الوطن إلى إعلان النفير وتجديد العزم (...) وأن يقفوا صفا واحداً وراء الجيش الوطني والمقاومة الباسلة حتى النصر المحتوم"، وفق البيان.
ومنذ بدء سريان الهدنة الأممية في الثاني من ابريل الماضي قُتل وأصيب عشرات المدنيين في تعز بنيران الحوثيين.
وتعاني محافظة تعز حصارا عسكريا حوثيا خانقا منذ سبع سنوات، وسط اتهامات للتحالف بقيادة السعودية والإمارات بتعمد ابقاء تعز رهن الحصار ومنع السلاح اللازم عنها لاستكمال تحرير المحافظة رغم امكانياتهما العسكرية الضخمة.


Create Account



Log In Your Account