العرادة يكشف موقف المجلس الرئاسي من تمديد الهدنة
الثلاثاء 26 يوليو ,2022 الساعة: 01:09 مساءً
الحرف28 - متابعات

كشف عضو المجلس الرئاسي محافظ مارب اللواء سلطان العرادة، عن موقف حكومته بشأن تمديد الهدنة الأممية التي تنهي في الثاني من أغسطس المقبل.
وقال خلال مقابلة مع قناة "بي بي سي"، إن "التمديد للهدنة، سيكون وفق شروط، أولا الوفاء بالالتزامات السابقة فهناك التزامات وبنود نصت عليها شروط الهدنة ينبغي الوفاء بها".
وأضاف أن "هناك أيضا شروط جديدة لصالح الطرفين لصالح الجميع في استمرار الهدنة، فإذا توفرت هذه الشروط، لا مانع من استمرار الهدنة وإذا لم تتوفر فما معنى الهدنة ولا زالت محافظة تعز محاصرة والمرتبات لم تدفع وكل الشروط أو البنود التي تحتوي عليها الهدنة لم تنفذ الى الآن".
وذكر أن خروقات الحوثيين المدعومين من إيران للهدنة منذ سريانها في أبريل الماضي، أوقعت أكثر من 250 قتيلاً وما يزيد عن 900 جريح.
وتحدى العرادة ميليشيا الحوثي فتح طرقات مارب صنعاء ومارب البيضاء وطرقات تعز، مؤكداً استعداد الجانب الحكومي لذلك، مشيراً إلى أن الميليشيا لا تعيش الا في ظل الحرب، وهذا ما يدفعها للتصريح علناً بأنها لا تريد استمرار الهدنة.
وتتضمن الهدنة أربعة بنود تتمثل في وقف شامل لإطلاق النار، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع.
كما تتضمن البنود أيضاً عقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز، وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
وكانت السعودية قادت تفاهمات مع الحوثيين في العاصمة العمانية مسقط لتنفيذ الهدنة منحت خلالها المليشيات جميع مطالبها الخاصة بتدفق المشتقات النفطية وفتح مطار صنعاء بينما جعلت من ملف حصار تعز بند للتفاوض.
ورغم اقتراب مدة انتهاء الهدنة الحالية يرفض الحوثيين فتح طرق تعز رغم تقديم المبعوث الأممي مقترحين لفتح الطرق المغلقة منذ بداية الحرب في البلاد.
وتعاني محافظة تعز حصارا عسكريا حوثيا خانقا منذ سبع سنوات، وسط اتهامات للتحالف بقيادة السعودية والإمارات بتعمد ابقاء تعز رهن الحصار ومنع السلاح اللازم عنها لاستكمال تحرير المحافظة رغم امكانياتهما العسكرية الضخمة.
وحول كهرباء مارب وعائدات النفط فيها، قال العرادة إن العائدات تذهب لحساب الحكومة في البنك المركزي اليمني وهي التي تصرفه وفق بنود الميزانية التي أقرها مجلس النواب، وقال إنه بذل جهودا لإقناع الحوثيين بإعادة ربط صنعاء بالكهرباء الغازية من مارب غير أنهم رفضوا، مؤكداً أن الغاز المنزل ما زال يصل الى كل المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيا وفق الخطة المقرة لذلك من قبل شركة الغاز منذ عشرات السنين.


Create Account



Log In Your Account