وزير الدفاع : الحوثيون يستغلون الهدنة لإعادة تمركزهم في الجبهات المتقدمة
الثلاثاء 26 يوليو ,2022 الساعة: 02:38 مساءً
متابعة خاصة

أكد وزير الدفاع بالحكومة الشرعية، خلال لقائه بالمستشار العسكري للمبعوث الأممي إلى اليمن، أن مليشيا الحوثي تستغل الهدنة لإعادة تمركزها في الجبهات المتقدمة. 

وأوضح الوزير خلال لقائه، أمس الاثنين، في العاصمة المؤقتة عدن عدن، بالمستشار العسكري للمبعوث الأممي ورئيس لجنة التنسيق للشئون العسكرية الجنرال انتوني هايورد، أن المليشيا الحوثية تشتغل الهدنة لتحشيد قواتها والدفع بقدراتها إلى مناطق التماس وتحريك اسلحتها الثقيلة ومنصات الصواريخ والطيران المسير واعادة تمركزها في الجبهات المتقدمة. 

وأشار إلى استمرار المليشيا في ارتكاب الجرائم بحق المدنيين والأطفال والنساء في محافظة تعز، وفرض الحصار على سكانها واصرارها على اغلاق المنافذ والطرق الرئيسية ومنع عبور المساعدات والمواد الاساسية. 

ولفت الوزير المقدشي إلى أن مليشيا الحوثي "تتنصل من التزاماتها ولها سجل أسود في نقض العهود والانقلاب على الاتفاقات، ولاتؤمن بالسلام والتعايش، فمشروعها يقوم على الدم والانتقام". 

واكد المقدشي حرص الشرعية على احلال السلام الدائم في اليمن، "الذي يضمن استعادة دولته وامنه واستقراره وسلامته وانهاء التمرد والارهاب والانقلاب". 

هذا، وناقش اللقاء مستجدات الأوضاع العسكرية والأمنية، ونتائج اجتماعات لجنة التنسيق العسكرية، في ضوء استمرار اعتداءات مليشيا الحوثي الانقلابية وخروقاتها للهدنة الأممية وتصعيدها في الجبهات. 

ومطلع يونيو المنصرم وافقت الشرعية والحوثيون على تمديد الهدنة التي بدأت في الثاني من أبريل الماضي، وذلك لشهرين اضافيين وبنفس بنود الهدنة الاولى. 

الهدنة جاءت ضمن مبادرة للمبعوث الأممي، شملت السماح بإعادة فتح جزئي لمطار صنعاء المغلق منذ 2016، بمعدل رحلتين اسبوعيا إلى عمّان والقاهرة، ودخول 18 سفينة نفطية إلى ميناء الحديدة (غرب)، وصرف الحوثيين لمرتبات الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم، من عائدات سفن النفط. 

كما شملت الهدنة اتفاق الشرعية والحوثيين على فتح الطرقات والمعابر في مختلف المحافظات وفي مقدمتها محافظة تعز، لكن المليشيا الحوثية ترفض حتى اللحظة تنفيذ ما عليها من بنود اتفاق الهدنة بما في ذلك فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات. 




Create Account



Log In Your Account