مركز دراسات يحذر من "مجاعة محققة" في اليمن
الخميس 28 يوليو ,2022 الساعة: 06:09 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

حذر مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي (غير حكومي)، الخميس، من "مجاعة محققة" جراء استمرار الصراع في اليمن.
وقال إن "الصراع بشكله الحالي يقود البلاد إلى المجاعة في ظل استمراره بتحجيم مصادر الدخل البديلة، وضرب شبكات الدعم الاجتماعية، وتوفير غطاء لممارسات خارج إطـار الأوعيـة الرسمية".
وأشار المركز في تقرير بعنوان "تشابه الوضع واختلاف القِيمة.. بين صنعاء وعدن"، إلى أن "استمرار الصراع العسكري، واصطناع معارك اقتصادية جانبية يزيد من سوء الوضع المعيشي للمواطنين الذين يدفعون ثمن أي إجراءات متبادلة بين طرفي النـزاع في اليمن".
وكشف التقرير ـ وصل الحرف28 نسخة منه- عن حجم الفجوة بين سعر صرف العملة المحلية وأسعار السلع الأساسية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي.
وأوضح أن نسبة العجز من حيث تغطية الاحتياج الشهري للأسرة الواحدة في مناطق سيطرة جماعة الحوثي وصلت إلى 85%، مقارنة بـ 2% في مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها دوليًا، التي تشهد انتظامًا في صرف رواتب القطاع الحكومي.
وتوصل التقرير إلى إن الفارق السعري بين مناطق سيطرة جماعة الحوثي ومناطق الحكومة يصل إلى 21.8 دولار، بالنسبة للسلة الغذائية الأساسية الشهرية.
وأضاف أن الأسرة في صنعاء تحتاج إلى 106.2 دولار شهريًا، بينما تحتاج أسرة مشابهة لها في عدد الأفراد بعدن إلى 84.4 دولار.
 وخلّفت الحرب منذ سبعة أعوام عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكّان للاعتماد على الإغاثة وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة. وتسبّب كذلك بنزوح ملايين الأشخاص وتركَ بلداً بأسره على شفا المجاعة. 
ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب، بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين وتدخل التحالف بقيادة السعودية.


Create Account



Log In Your Account