دبلوماسية أمريكية: الهُدنة في اليمن ضعيفة للغاية
السبت 30 يوليو ,2022 الساعة: 03:11 مساءً
الحرف28 - متابعات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، على مواصلة جهودها للضغط على الحوثيين لتنفيذ الهدنة والتوصل لاتفاق وقف دائم لإطلاق النار في اليمن.
وقالت سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفليد، في مقابلة مع قناة "العربية" الفضائية، نشرها موقع البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة إن، "الهدنة ضعيفة للغاية.. إنها لا تزال صامدة وقدمت بعض الراحة للشعب اليمني، ونحن نعمل على تحويل تلك الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار".
وأضافت: "مبعوثنا الخاص، السفير ليندركينغ - على الأرض، يعمل على مدار الساعة لدفع الحوثيين والآخرين إلى طاولة المفاوضات، وسنواصل العمل على هذه الجهود".
وعن استمرار الحوثيين في خروقاتهم للهُدنة وتصعيدهم العسكري وحصارهم للمدن، قالت جرينفليد: "من الواضح أن الحوثيين اتخذوا بعض الإجراءات التي لا تصب في مصلحة السلام، وعلينا أن نواصل الضغط عليهم ونواصل العمل نيابة عن الشعب اليمني".
وأكدت: "علينا أن نواصل الضغط عليهم لأن الشعب اليمني هو الذي يعاني، ولم نستسلم ولن نتخلى عن محاولة إيجاد طريقة للمضي قدمًا".
ويقود المبعوثان الاممي والأمريكي، جهوداً مضاعفة لإقناع الأطراف اليمنية بتمديد الهُدنة إلى ستة أشهر مع قبيل انتهائها مطلع أغسطس المقبل.
ووافقت الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي، مطلع يونيو/ حزيران الماضي، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد لمدة شهرين، بعد انتهاء سابقة لها مماثلة بدأت في 2 أبريل/ نيسان السابق.
وفي ظل المساعي الأممية والأمريكية لتمديد الهدنة، يرفض المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران تمديدها واعتبروها بأنها "تجربة صادمة ومخيبة للآمال ولا يمكن تكرارها في المستقبل".
وكانت السعودية قادت تفاهمات مع الحوثيين في العاصمة العمانية مسقط لتنفيذ الهدنة منحت خلالها المليشيات جميع مطالبها الخاصة بتدفق المشتقات النفطية وفتح مطار صنعاء بينما جعلت من ملف حصار تعز بند للتفاوض.
ورغم اقتراب مدة انتهاء الهدنة الحالية يرفض الحوثيين فتح طرق تعز رغم تقديم المبعوث الأممي مقترحين لفتح الطرق المغلقة منذ بداية الحرب في البلاد.


Create Account



Log In Your Account