مرصد حقوقي يطالب بتدخل أممي لإنقاذ الصحفي توفيق المنصوري
السبت 30 يوليو ,2022 الساعة: 04:27 مساءً
الحرف28 - متابعات

طالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بتدخل أممي لإنقاذ الصحفي توفيق المنصوري المحتطف لدى الحوثيين منذ نحو سبعة أعوام. 
وقال رئيس المرصد الأورومتوسطي رامي عبده في رسالة للمبعوث الأممي هانس غروندبرغ، إنّ الصحافي "المنصوري" عانى بعد احتجازه من متاعب صحية متعددة، لكنّها تفاقمت بشكل خطير خلال المدة الماضية، وباتت تشكل تهديدًا حقيقيًا لحياته، في ظل انعدام الرعاية الطبية، وظروف السجن القاسية التي يتشاركها مع 3 من زملائه الصحافيين المحكوم عليهم بالإعدام أيضًا على خلفية تهم تبدو ملفّقة، وبعد محاكمة شابتها كثير من التجاوزات القانونية.
ودعا رئيس المرصد المبعوث الأممي إلى اليمن للتدخل العاجل لدى جماعة الحوثي من أجل توفير الرعاية الطبية الكاملة للصحافي "توفيق المنصوري"، بما يشمل نقله إلى مستشفى متخصص، ورفع جميع القيود التي تحول دون خضوعه لكافة الإجراءات الطبية التي من الممكن أن تسهم في إنقاذ حياته، بما في ذلك بحث إمكانية الإفراج عنه لأسباب طبية.
وحثّ على ضرورة إثارة قضية الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري التي تمارسها جماعة الحوثي في المناطق التي تسيطر عليها، والأحكام القاسية التي تصدرها بحق معارضيها.
واعتقل الحوثيون المنصوري و 10 صحفيين آخرين في 2015، من العاصمة صنعاء. 
وفي أبريل 2020 أصدر الحوثيون حكما بالاعدام على المنصوري وثلاثة آخرين وهم عبد الخالق عمران، أكرم الوليدي، حارث حميد. 
ومنذ اندلاع الحرب في البلاد عام 2015، قُتل 49 صحفيا وعاملا في وسائل الإعلام، معظمهم قتلوا على يد الحوثيين، وفق تقارير حقوقية.
وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل وخارج اليمن إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.


Create Account



Log In Your Account